أبرزها الإساءة للإسلام.. اللجنة الاجتماعية للشورى تفند رفضها لمقترح نظام حماية الذوق العام!

أبرزها الإساءة للإسلام.. اللجنة الاجتماعية للشورى تفند رفضها لمقترح نظام حماية الذوق العام!

صحيفة المرصد: رفضت لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بمجلس الشورى مقترح تشريع نظام لحماية الذوق العام .

تشويه لصورة الدين
وحسب” المدينة” قالت اللجنة في تقريرها بشأن دراسة مقترح عضو المجلس فايز الشهري «نظام حماية الذوق العام» أن الذوق متأصل في قيمنا ووضع إطار مثل هذا التشريع قد يفهم معه عدم تضمين ذلك في تعاليم ديننا الحنيف.
وأشارت إلى أن الذوق العام وما يحتويه من قيم لا بد من أن يتحلى بها كل مسلم تماشياً مع تعاليم الدين الحنيف، وفي وضع تنظيم داخلي لحماية الذوق العام إساءة غير مباشرة لتعاليم الإسلام فتظهر الصورة بأنه لا يشجع حماية الذوق العام وفي ذلك تشويه لصورة الدين.

الأنظمة القائمة
ولفتت اللجنة إلى أن مقترح حماية الذوق العام قد حوى 4 أقسام شملت مخالفات في الطرق والمرافق ومخالفات بحق بيوت الله وأخرى في الفضاء الإعلامي والوسائط العامة.
وأكدت اللجنة أن محتوى مواد هذه المخالفات موجودة بنصوصها في الأنظمة القائمة كحماية المرافقة العامة، والمطبوعات والنشر، والمرور ولائحته التنفيذية، وقواعد تنظيم لوحات الدعاية والإعلان، ومكافحة الجرائم المعلوماتية، ونظام الأمانات، وكلها لديها عقوبات لمخالفات ما ورد في تلك المواد، مما يعني عدم وجود فراغ تشريعي في الأنظمة.

صعوبة آلية تنفيذ المقترح لتعدد مصادره
كما أشارت إلى صعوبة آلية تنفيذ المقترح لتعدد مصادره، فالذوق العام لا يأتي فقط في السلوكيات العملية بل قد يأتي في الألفاظ والكلمات والعلاقات الإنسانية

عدم ملائمة دراسة المقترح
ورأت اللجنة عدم مناسبة فكرة المقترح وأوصت بعدم ملائمة دراسته، مؤكدةً على أن ما توصلت إليه بشأن مقترح النظام لا يقدح بأهمية ما قدمه عضو المجلس من خطورة المساس بالمرافق العامة أو خطورة خدش الذوق العام وعدم احترام الخصوصية.