أحمد الشمراني

عبدالغني والشلهوب

• ماذا نريد من بيتزي؟
• سؤال مطاط قد نجيب عليه بدافع العاطفة، وربما نختلف ونتفق حول طرحه الآن.
• على الصعيد الشخصي لا أريد من هذا المدرب أكثر مما يريده أي سعودي محب لكرة القدم وعاشق حتى النخاع للمنتخب.
• أريد يا بيتزي بل نريد منك التركيز في فترة الإعداد على عدة نقاط أهمها الوقوف على كل المستويات لكافة اللاعبين، ومن ثم وقت الفرز اختيار الأنسب الذي يستحق تمثيل المنتخب في موسكو، ولابأس أن تستثمر الوقت للوقوف على كل المستويات، وإن رأيت أن هناك أسماء تستحق الاستدعاء فاعقلها وتوكل.
• صحيح أن مباراة أوكرانيا أغضبت بعضنا إلا أنها تظل تجربة ضمن تجارب ينبغي أن نستفيد منها بعيدا عن الفوز أو الخسارة والتعادل، وأنت معني يا «كوتش» بهذه الاستفادة أكثر منا.
• نعرف أن قائمة الخيارات محدودة في دورينا عطفا على من وقع الاختيار عليهم، لكن هذا لا يلغي أن عين المدرب تختلف عن عين المشجع، فربما ترى في حسين عبدالغني ومحمد الشلهوب ما رأه مدرب منتخب مصر في عصام الحضري، وربما ترى في غيرهم عنصر مفاجأة كما حدث للزياني مع محيسن، ومانيلي مع عبدالجواد.
• ً لاحظت يا بيتزي المنتخبات الثلاثة التي نحن وهم في مجموعة واحدة، ولا أخفيك سرا ً أن مستويات كل الثلاثة المنتخبات أخافتنا كثيرا، لكن أنت كما يقول
تاريخك مدرب طموح وعاشق للتحدي، وأمامك فرصة أن تعيد لنا ذكريات مونديال 94 ومدرب أرجنتيني اسمه سولاري.
(2)
• يجب أن يفهم أحبتي من عشاق المنتخب أن هذا فريقنا الذي نجمع على حبه بعد أن فرقتنا الأندية، وحينما نتحدث عن هذا الفريق نعزله عن هلال ونصر وأهلي واتحاد.
• أتمنى أن لا يفهم من عنوان المقال أنني أفرض قناعات بضرورة ضم الشلهوب أو عبدالغني بقدر ماهو استدلال في متن المقال من وحي رسالة للمدرب بيتزي أهدف من ورائها مشاركته هما يجب أن نكون جزءا منه.
(3)
• مباراة الغد أمام منتخب بلجيكا في اعتقادي تجربة مهمة قد نرى من خلالها حجم الاستفادة من أخطاء ودية أوكرانيا أو هكذا أتوقع.
• صعب على أي منتخب له تاريخ بحجم تاريخ منتخبنا أن يكرر سيناريو أخطاء الأمس اليوم فهل توافقني الرأي يا بيتزي؟
(4)
نسامح نعم
نتجاوز نعم
نتغافل نعم
لكن محال أن نثق مرتين
ومضة
بعض البشر مثل الأشجار الصناعية
مهما سقيته من الـ معروف ما يثمر

نقلا عن عكاظ