أحمد الشمراني

فتشوا الاتحاد والأهلي

فتشوا الاتحاد والأهلي

تعبت، هكذا قال لي صديقي الأهلاوي وهو يرى حال الهلال والنصر والشباب..!

• هرمت، هكذا قال جدي الاتحادي وهو يقرأ عناوين الصحف الصادمة عن ديون الاتحاد..!

• أما أنا فقلت: (هذا هو الحال)، دون أن أفصل خوفاً من أن أفهم خطأ.

• ففي ظل تنمر إعلام الناديين وجب أن آخذ حذري؛ لكي لا أقع في فخ كلمة لم تقل لي دعني..!

• يتحدثون في أخبار برامج المساء والسهرة عن عقود سوزا وجانيني دون أن يقولوا لنا من أين للهلال والنصر والشباب هذه الأرقام التي لا نحسدهم عليها بقدر ما نقول لهم عن طيب خاطر (اللي عطاكم با الكريك يعطي الأهلي والاتحاد بالملعقة)، وهذا من حق البسطاء علينا أن نكون صوتهم.

• ولا أخفي هنا الهبات الجماعية والفردية للاتحاد من الهيئة سابقاً والوزارة حالياً كما هي مع الأهلي، لكن هناك مشكلة يجب أن تنحل في الناديين ولن يحلها إلا وزارة الرياضة، وأعني فواتير الديون المرتفعة التي تتراكم دون أن نعرف من أبطالها، لكن نعرف الضحيتين وهما الناديان.

• قد يكون الوضع في الاتحاد مكشوفاً، لكن الأهلي لا يقل عنه إلاّ أن الأهلاويين يرمون كل تعبهم على اسم بعينه في الوقت الذي يجب فيه أن يتحدثوا عن أبطال هذا العبث.

• يا سمو وزير الرياضة لا بد أن تقف من خلال البحث والاستقصاء على حقيقة هذه الديون التي كبلت الاتحاد وأخاف أن تدمر الأهلي.

• افتحوا يا سمو الأمير الملفات، ووسعوا دائرة البحث في الناديين؛ لأن ثمة أرقاماً وعقوداً أشم فيها رائحة أموال لم تصرف في موضعها الصحيح، ولا أحمل شخصاً بعينه أو إدارة بعينها، بل يجب أن يحاسب أي متسبب إن أُدين.

• بقي أن أذكّر جماهير الأهلي والاتحاد أن أبواب الدعم مفتوحة من كل عاشق كما هو حال النصر حالياً مع داعميه أسماءً وأرقاماً، ولا يوجد مانع لكن في مثل هذه الظروف لا يظهر إلاّ الأوفياء؛ ولهذا على الأهلاويين التمسك بأي داعم حتى لو لم يدفع إلا مليوناً..!

• أتحدث بالمطلق؛ لكي لا يأتي أحدهم من آخر الطابور ليحاكمني على ما يعتقده وليس على ما أنا مؤمن به..!

(2)

• يقول الزميل المخضرم عبدالرحمن السماري: كلمات بذيئة قالها عني (…) المدرجات وأشباه الإعلاميين الذين يهرولون للاستراحات للبلع من الكبسات.

سؤال:

‏هل أسأت للهلال أو قللت من بطولاته وإنجازاته وألقابه ونجومه؟

عقدة الهلاليين المزمنة هي ⁧‫#النصر⁩ وهي أخطر من كورونا على الهلاليين.

‏اشتم النصر أنت هلالي.

أنصف النصر أنت متقلب ومتناقض!

• ورد عليه الزميل عبدالمحسن الجحلان: ما أحد طلب منك تشتم فريقاً سعودياً، وليس من اللياقة الخلقية فعل ذلك، ولكن المطلوب صحة المعلومات التي تطرحها التي باتت متناقضة من فترة لأخرى ولا نعرف السبب. التاريخ الرياضي واضح وليس ملكاً لأحد، وللمعلومية الهلال لا يوجد له عقدة بدليل البون الشاسع في المكاسب مع الفرق الأخرى وأيضاً البطولات.

• وأنا أقول: عندما يختلف الهلاليون تظهر حقائق وتغيب أخرى (نهاركم سعيد).

نقلا عن عكاظ