أخطر متهمي الخلية السرية للقاعدة ينقض بيعته لزعيم داعش

أخطر متهمي الخلية السرية للقاعدة ينقض بيعته لزعيم داعش

صحيفة المرصد: نقض أخطر المتهمين بتشكيل خلية سرية تابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي بالسعودية أقواله التي أدلى بها في جلسة سابقة لمحاكمته أمام المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض، زاعما تخليه عن مبايعة زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي، والتزامه بمبايعة ولاة الأمر.
وبحسب صحيفة عكاظ سأله رئيس الجلسة عن رده على التهم الثماني الموجهة ضده من انتهاجه المنهج التكفيري القائم على تكفير الدولة وتوزيعه منشورات للغرض ذاته، وحيازته مواد كيميائية لصناعة المتفجرات، وتستره على منسق يقوم بإخراج عدد من الشباب لمناطق الصراع بسورية، ومشاركته في تجمع محظور أمام مركز المناصحة والرعاية في جدة لإثارة الفتنة بعد التنسيق مع آخرين، ومخالفته التعهدات السابقة بالابتعاد عن مواطن الشبهة، ليرد قائلا: «جميع ما ذكره المدعي العام في دعواه تجاهي غير صحيح، والصحيح أنه قبض علي أمام مركز المناصحة والرعاية بجدة أثناء وجودي لاستقبال أصحابي المفرج عنهم».
وطلب المتهمان الأول والثاني مهلة إضافية لتقديم إجاباتهما وإعداد ردهما، فيما قدم الأربعة المتهمين الآخرين (3-4-5-6) إجاباتهم، حيث اكتفى المتهم الثالث والسادس بتقديم الدفوعات مكتوبة دون تلاوتها، فيما قدم المدعى عليهما الرابع والخامس إجاباتهما شفهيا.
أما المدعى عليه الخامس فأقر خلال جوابة على صحة جميع التهم الخمس الموجهة ضده، معلنا توبته أمام رئيس الجلسة بعدم العودة لطريق الجماعات الإرهابية، ذاكرا أن والده مقاطعه منذ سنتين بسبب تورطه في جرائم إرهابية.