“أدلة جديدة على أنه يشبهنا”.. إنسان النياندرتال المنقرض لجأ إلى حيلة ذكية لاصطياد الحيوانات قبل 40 ألف عام !

“أدلة جديدة على أنه يشبهنا”.. إنسان النياندرتال المنقرض لجأ إلى حيلة ذكية لاصطياد الحيوانات قبل 40 ألف عام !

صحيفة المرصد : كشفت دراسة حديثة أجراها فريق من العلماء، معلومات جديدة عن إنسان النياندرتال، المخلوق المنقرض الذي عاش على الأرض قبل أكثر من 40 ألف عام .

ووفقا لما نشرته “سبوتنيك” فقد أظهرت الأبحاث أن المخلوق المنقرض الأقرب إلى إنسان العصر الحديث، كان يستخدم الألياف النباتية لصنع الخيوط لاصطياد حيوان الرنة، مما يضيف إلى الأدلة على ذكائه وتمتعه بقدرات معرفية.

ومن جانبه أوضح كبير الباحثين في الدراسة الأمريكية بروس هاردي أن إنسان النياندرتال استخدم فتيل مكون من ثلاث مجموعات صغيرة من الألياف الملفوفة بعضها على بعض بجانب أداة حجرية للقطع لسلخ جيف الحيوانات.

وأضاف: “يمكن استخدام الخيوط والحبال بطرق عديدة كربط الأدوات في مقبض وصنع الأفخاخ والشباك والحقائب وما إلى ذلك. وصناعة الألياف بشكل عام أساسية في مجتمعنا بدءا من الخيوط والحبال لربط الأشياء معا وصنع الملابس.

ولفت هاردي إلى: “لأننا لا نرى مخلوقات النياندرتال تسير في الشوارع إلى جانبنا نفترض أنها ربما ارتكبت خطأ ما (ولذلك انقرضت). ولهذا السبب نميل إلى البحث عن النواقص وليس نقاط القوة فيها. إن هذا الدليل يشير إلى أنها لم تكن مختلفة عنا كثيرا في طريقة تفكيرها وتنقلها في العالم”.

.ووفقا للباحثين فإن الاكتشافات الأخيرة أحدثت دليل لدحض الصورة النمطية عن كائنات النياندرتال بوصفها الأسلاف الخرقاء البلهاء للإنسان. ويعود تاريخ أقدم إشارة على صنع إنسان العصر الحديث للخيوط إلى ما قبل 19 ألف عام في موقع أثري بفلسطين.