أسرة في المخواة تنسى طفلتها داخل المركبة وتغلق جميع النوافذ.. وصدمة لحظة العثور عليها!

أسرة في المخواة تنسى طفلتها داخل المركبة وتغلق جميع النوافذ.. وصدمة لحظة العثور عليها!

صحيفة المرصد: كادت طفلة تبلغ من العمر عامين ونصف أن تلفظ أنفاسها الأخيرة بعدما نسيتها أسرتها لمدة 3 ساعات متواصلة داخل مركبة وأغلقت جميع النوافذ في المخواة.

ودخلت الطفلة في مرحلة حرجة وفقدت وعيها قبل أن يتم إنقاذها في اللحظات الأخيرة.

ووفقاً لـ”سبق” قال متحدث “صحة الباحة” ماجد الشطي، إن جهود الكوادر الطبية المناوبة بقسم طوارئ مستشفى المخواة العام اسهمت في إنقاذ حياة الطفلة، التي كانت تعاني من اضطراب في الوعي وتخليط ذهني، مع ارتفاع درجة الحرارة، وتَسارع في نبضات القلب والتنفس، بالإضافة إلى صدمة جفاف ناجمة عن حالة شبيهة بضربة الشمس جراء نسيانها من قِبَل أسرتها داخل السيارة المطفأة.

وأوضح الشطي أنه تم إعطاء الطفلة المحاليل الوريدية المغذية، وتزويدها بالأوكسجين، وتخفيض الحرارة، وتم إجراء فحوصات شاملة أظهرت جفاف زائد الصوديوم، وبعد مرور ساعة من العناية الطبية المكثفة استعادت الطفلة وعيها، وتم نقلها إلى قسم تنويم الأطفال برفقة والدتها وحالتها الصحية مستقرة.