أسرة مواطن تتهم مستشفى في عسير بالتسبب في وفاته.. شقيقه يروي التفاصيل.. والصحة تعلق

أسرة مواطن تتهم مستشفى في عسير بالتسبب في وفاته.. شقيقه يروي التفاصيل.. والصحة تعلق

صحيفة المرصد: اتهمت أسرة شاب أحد المستشفيات الحكومية بالتسبب بخطأ طبي أثناء عملية أجريت له مما أدى لوفاته.

استقبال سيئ
وحسب ” سبق” قال شقيق الشاب”: حصل حادث لأخي عبدالله يحيى آل مفرح يوم ٢٠ شعبان، وتم إنقاذه مبدئياً في مستشفى أحد رفيدة ونقل بنفس اليوم لمستشفى عسير المركزي، وتم استقبال الحالة بشكل سيئ وموظف البوابة لم يكن موجوداً، والطبيب المختص لم يأت إلا في وقت متأخر.

كسر بالظهر والأنف
وتابع: تم تشخيص حالته وثبت وجود كسر بالظهر ونزيف بالرئة، وقرروا بعدها تنويمه في قسم التنويم العادي، وفي يوم الاثنين ٢١/٨ الساعة ١٠ص حضر أخصائي أشعة وذكر لوالدي أنه يجب أخذه لغرفة الأشعة، وبعدها ذكروا أنه لا حاجة للأشعة لأن طبيب المخ والأعصاب قرر إجراء العملية الساعة ١ ظهراً.

غرفة العمليات
وأضاف: بعدها دخل غرفة العمليات الساعة ١ ظهراً وكان المريض يتنفس بشكل طبيعي ويتكلم ويعي بنسبة ١٠٠٪؜ وبعد ذلك بساعة، تقريباً الساعة ٢ ظهراً، قرروا إلغاء العملية بدون أي سبب يذكر لولي .

فقد الوعي
وأردف وخرج من غرفة العمليات الساعة ٥:٣٠ مساء، علماً أنه قد ألغيت العملية من الساعة ٢ ظهراً، أثناء استقباله من الفريق الطبي بالعناية المركزة كان في وضع متدهور وكان طبيب الطوارئ غضبان وحدث نقاش بينه وبين الفريق الذي قام بنقله من غرفة العمليات ولَم نعلم السبب وخرج من غرفة العمليات فاقداً الوعي تماماً.

خطأ طبي
وأضاف شقيق المريض أنه اتضح أن هناك ارتباكاً في غرفة العناية وبشهادة أحد منسوبي المستشفى أنه تعرض لخطأ طبي ولكن لم يتم إفادتنا بأي تقرير أو كلام واضح إلى حينه، ليتوفى في بداية هذا الشهر.

وفي السياق ذاته قال المتحدث الرسمي باسم صحة منطقة عسير عبدالعزيز بن يحيى آل شايع، أن والد المتوفى تقدم بشكوى رسمية للمديرية .

وتابع: وجه مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور محمد بن علي الهبدان بتشكيل لجنة للتحقيق في شكوى المواطن والتحفظ على الملف الطبي ومراجعة جميع الإجراءات التي تم اتخاذها منذ استقبال الحالة وحتى وفاته.