أشد وحشية من داعش ..الحوثيون يحرقون حتى مخالفيهم من الأطفال .. جريمة جديدة تهز اليمن

أشد وحشية من داعش ..الحوثيون يحرقون حتى مخالفيهم من الأطفال .. جريمة جديدة تهز اليمن

صحيفة المرصد : كشفت مصادر محلية في محافظة إب ، عن وفاة طفل حرقاً بالنار من قبل المليشيا الإنقلابية في مديرية المخادر، شمالي المحافظة، الأربعاء الماضي، في جريمة بشعة هزت وجدان المجتمع والمحافظة الخاضعة لسيطرة المليشيا.

وقالت المصادر لـ”سبتمبر نت” أن 6 من عناصر المليشيا الانقلابية في منطقة السحول، أخذوا الطفل “بشار قائد محمد العفيف” من متجره الصغير في المنطقة ورشوا جسده بمادة بترولية ، وأشعلوا فيه النار حتى الموت.

داعش حتى اللحظة لم يوثق أنهم قاموا بأحراق جثث الأطفال ,وإنما جثث الراشدين , وهو تطور مرعب في الوحشية التي تتطور في صفوف هذه المليشيات الحوثية بطرق تجاوزت حدود الوحشية .

المصادر أوضحت أن أفراداً تابعين للمليشيا في مدينة إب، تمكنوا عقب الجريمة البشعة من القبض على الجناة، غير أنه تم الإفراج عنهم بعد التحقيق معهم من قبل النيابة وايداعهم السجن.

وذكرت المصادر أن أسرة الطفل “بشار” تفاجئت عن إفراج النيابة عن المتهمين، كما أثارت حادثة الإفراج عن المتهمين غضب الأهالي والرأي العام المحلي في المحافظة.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا