أحمد الشمراني

أضاعوك وأي ناد أضاعوا

أضاعوك وأي ناد أضاعوا

أعيد اليوم نشر ما طالبت به قبل أن تحل كارثة الخميس، طالبت وحذرت وصرخت من على كل المنابر الأهلي ينهار… أنقذوه… الحقوه… ولكن لا حياة لمن تنادي.

الأهلي يا رئيس الأهلي يعيش أوضاعا مخيفة وحلها بيدك أنت، نعم أنت، فأنت قبل أن تكون رئيسا أنت عاشق، ولهذا أرى والرأي لك أن الرحيل هو الأنسب، فما يلوح أمامنا في الآفاق يؤكد أن السبحة انفرطت والثقة بينك وبين مكونات النادي وصلت حدا لا بد من خلاله أن تقرر، وحيثيات قرارك مصلحة الأهلي التي هي فوق كل اعتبار…!!

(2)

الفريق بكامل منظومته الإدارية والفنية واللاعبين أخذوا الأهلي إلى «سكة التائهين» ولا بد من قرارات صدمة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وأول القرارات أن يكون هناك لجنة تتولى شؤون الفريق من هذا الأسبوع للوقوف على حقيقة هذا الانهيار ومن ثم اتخاذ قرارات تصحيحية أياً كانت طالما فيها تصحيح..

(3)

إلى اللاعبين: هزائمكم الماضية كانت فضيحة أنتم أبطالها ونزولكم من القمة إلى السابع وصمة عار في جبين كل لاعب منكم….!!

أنسوا خلافكم مع الرئيس وغياب الحوافز، وتذكروا الأهلي الذي له دين عليكم…!!

نعم تذكروا ماذا قدم لكم وماذا قدمتم له وانسوا كل شيء في سبيل أن تغيروا ما هو عليه وضع الأهلي في سلم الترتيب….!!

قاتلوا…. ضحوا…. أعيدوا صياغة روح القميص الأخضر، وتذكروا أن وراءكم جمهورا أنهكته هزائمكم وأنهكه وضع ناد لم يعتد على هذه الهزائم….!!

(4)

قضيتي ليست في رحيل إدارة أو عودة أخرى، بل في الأهلي، الذي يعيش حالة انهيار ككيان، ومخاوفي إن استمر الوضع على ما هو عليه أن توزع تركته على بعض الأندية على طريقة سوزا وبلايلي وجانيني وعبدالفتاح…..!!

أتمنى أن يفهمني العزيز عبدالإله مؤمنة أن هدفي هو الكيان، لأنني أرى في استمرار إدارته وسط ما نراه وما نعرفه لا يخدمه وسيضر بالأهلي….!!

(5)

اااه يا الأهلي وش اللي صار فيك

‏صااار وضعك يا بعد روحي خطير.

(نقلاً عن عكاظ)