أم الضحية تكشف كواليس مكالمة ابنتها قبل موتها بدقائق.. المحكمة تسقط القصاص على متهم بقتل زوجته حرقًا!

أم الضحية تكشف كواليس مكالمة ابنتها قبل موتها بدقائق.. المحكمة تسقط القصاص على متهم بقتل زوجته حرقًا!

صحيفة المرصد: قضت المحكمة الجزائية بالرياض، بجلد مواطن 70 جلدة، واسقاط حد القصاص عنه، في قضية اتهامه بقتل زوجته حرقًا.
وقالت مصادر أن الزوج اُتهم في قتل زوجته حرقًا، في غرفة فندق، نزل بها هو وأبناءه، منذ ما يقرب من 6 أشهر.
وطالب المدعي العام والوكيل الشرعي للمجني عليها، بتطبيق حد القصاص، إلا ان المحكمة برأت المتهم، لعدم ثبوت الأدلة، وفقًا لـ “الوطن”.
وأدلى شقيق المجني عليها بشهادته أمام هيئة المحكمة، حيث أكد أن زوجها كان دائم الضرب لها، وأنه سبق له وهدد بحرقها.
وقالت أم المجني عليها أن المتهم كان دائم الشجار مع ابنتها، وأنها كانت تشكو من ضربه لها، وأنه كان يهددها ويحتجزها باستمرار.
وأشارت إلى المكالمة الأخيرة لها مع ابنتها، قائلة: “قبل وقوع الحادث في اليوم نفسه، ذكرت لها ابنتها في الجوال أن زوجها يعتدي عليها بالنار”.
وأكدت والدة المجني عليها، أن ذلك يعتبر دليل على أن زوجها هو من أشعل الحريق في غرفة الفندق
واستندت هيئة المحكمة في حكمها على الزوج إلى تقرير بالأدلة الجنائية، الذي أكد أن السبب المحتمل للحريق مصدر حراري صناعي خارجي كعود ثقاب أو نحوه.
كما أوكلت هيئة المحكمة إلى المختصين فحص قائمة الاتصالات الأخيرة لهاتف أم المجني عليها يوم الحادث، فلم يجدوا أية اتصال حدث بينها وبين الضحية كما ادعت.
وأعلنت هيئة المحكمة عدم إدانة المتهم بارتكابه جريمة قتل زوجته بعدما طلبت منه حلف اليمين، فأقسم بعدم مسؤوليته عن وفاة زوجته.
وأصدرت هيئة المحكمة حكمًا بجلد المتهم 70 جلدة على تهمة تعاطيه الحشيش بعدما اطلعت على تقرير فحص السموم للعينة التي أخذت من الزوج بعد وقوع الحادثة بثلاثة أيام.