أول تعليق من الصحفي الكويتي ماجد المهندي بعد فتح “النصر” تحقيقا في حضوره حفل تقديم لاعبيه الجدد

أول تعليق من الصحفي الكويتي ماجد المهندي بعد فتح “النصر” تحقيقا في حضوره حفل تقديم لاعبيه الجدد

صحيفة المرصد : كشف الإعلامي الكويتي ماجد المهندي عن سبب حضوره حفل تقديم نادي النصر للاعبيه الجدد يوم الجمعة الماضي، بعد موجة الانتقادات التي طالته بسبب مواقف سابقة له من المملكة .

عاشق للنصر

وقال المهندي في تغريدة على صفحته الشخصية بموقع “تويتر”: “أنا عاشق للنصر، ولم آتي كل هذه السنوات بأي دعوة من أحد، مباريات كانت أو احتفالات، والله على ما أقول شهيد”.

وأضاف: “هذه النقاط لكل من يهتم لأمري من أقارب وجمهور غمروني بحبهم، ويبقى لأهل الشأن رأيهم وتفسيرهم ونسأل الله العفو والعافية، وتبقى السعودية بلادي، وكل بلاد الخليج أوطاني”.

تحقيق عاجل

وكانت إدارة نادي النصر قد فتحت تحقيقاً عاجلاً في واقعة حضور الصحفي الكويتي ماجد المهندي حفل تقديم لاعبي الفريق الأول الجدد، الذي أقيم يوم الجمعة الماضي.

وأصدرت إدارة النصر بيانًا قالت فيه: “النادي لا يتشرف بدعوته ولا بأي أحد يسيء للوطن تلميحا أو تصريحا أو من يتخذ مواقف مضادة تجاه مواقف بلادنا المعلنة والصريحة”.

وشددت إدارة النصر على أنه سيتم إجراء تحقيقا عاجلا ودقيقا لمعرفة كيفية دخول الكويتي إلى مقر النادي ومن سهل له ذلك.

وعلق رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل شيخ قائلًا: “غير مستغرب البيان من أخوي العزيز سعود آل سويلم … كفو هذا المتوقع”.

تغريدة نيمار وقطر

وفسر المهندي مواقفه قائلًا: “تغريدة نيمار بتاريخ 1/8/2017 مسحتها بلحظتها وأقسمت على عدم علمي بمعناه ، وهذا دليلي، والتواريخ موجودة أسفل التغريدة، مرفقًا صورًا لها”.

وأضاف: “تغريدة قطر بتاريخ 24/5/2017 أي قبل قطع العلاقات الذي وقع بتاريخ 5/6/2017 بأكثر من أسبوعين، وهذا دليلي تاريخ التغريدة”، مرفقًا أيضًا صورة للتغريدة.

واختتم تصريحاته قائلًا: “وإن افترقنا تجمعنا سماء واحدة، وأتمنى أن يصل الصياح عندي هنا، تصبحون على خير وحب وكرامة”.