أول تعليق من المغني محمد رشاد على انفصاله عن الإعلامية الحسناء “مي حلمي” .. والأخيرة تهدد بكشف المستور !

أول تعليق من المغني محمد رشاد على انفصاله عن الإعلامية الحسناء “مي حلمي” .. والأخيرة تهدد بكشف المستور !

صحيفة المرصد : أثار المطرب المصري محمد رشاد، الجدل بين متابعيه بعد نشره مقولة عبر خاصية الستوري، في حسابه عبر موقع “إنستغرام” قائلا: “أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد”.

وتأتي تغريدة “رشاد” بعد إعلان مدير أعماله محمد مجدي خبر انفصاله عن زوجته الإعلامية المصرية مي حلمي.

أما مي حلمي، فقالت إنها ستفضح من يدعون المثالية والشرف، قاصدة من تحدثوا عن انفصالها هذه المرة، مشيرة إلى أنها لن تصمت؛ لأنها تركت بعضهم يتحدث عن انفصالها في المرة الأولى قبل الزواج من محمد رشاد لكنها لن تتركهم يفلتون هذه المرة.

وأضافت عبر خاصية “الستوري” في حسابها على موقع إنستغرام، قائلة: “لما يخلص التريند ابعتولي.. آه المرة دي خدت سكرينات عشان أفضح أصحابهم مدعين المثالية والشرف.. أصحاب إزاي.. وليه وانتي ست أصيلة ولا تقليد ما وقفتيش وقعدتي ومين عمل إيه”.

وتابعت: “واللي عاملين فيها قضاة على البشرية وانتي منك ليها بتهبدي ، عبيد لايكات ركوب التريند وانتوا آخركم تشيروا منك ليها خبر متشير وتحطوا التاتش بتاعكم”.

واختتمت: “وأرجع أقول كلكم متفرجون ليس إلا.. بس أنا سبتكم مرة تاخدوا راحتكم مش هسيبكم التانية!!”.