أول تعليق من المملكة على حادثة اغتيال العالم النووي الإيراني “فخري زادة”-فيديو

أول تعليق من المملكة على حادثة اغتيال العالم النووي الإيراني “فخري زادة”-فيديو

صحيفة المرصد : علق المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله المعلمي، على حادثة اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، مؤكدًا أن السعودية لا تؤيد سياسية الاغتيالات.

وقال “المعلمي” في مقابلة مع برنامج “قصارى القول” على قناة “روسيا اليوم”: “نحن لا نؤيد سياسة الاغتيالات على الإطلاق ونعتبر أن خسارة عالم مسلم هي خسارة للأمة الإسلامية بأكملها”.

وأضاف سفير المملكة لدى الأمم المتحدة: “لكن في الوقت ذاته نطالب بعدم التصعيد لأن التصعيد أو ردود الفعل العفوية أو العاطفية لا تؤدي إلى نتائج إيجابية”.

وتابع “المعلمي” بقوله: “كما أننا نطالب إيران أن تثبت للمجتمع الدولي حسن نواياها فيما يتعلق ببرنامجها النووي حتى لا يتعرض أبناءها وعلماؤها للخطر سواءً عن طريق مثل هذه الأحداث أو أحداث أخرى”.

وختم السفير “المعلمي” حديثه في هذا الشأن بقوله: “نعتقد أنه من الضروري لإيران أن تُثبت حسن نيتها وسلامة مقاصد برامجها النووية وأن تخضع للإرادة الدولية في هذا الشأن”.