أول تعليق من مدير مكتب رئيس الحكومة السودانية “حمدوك” ..ويكشف سر الانقلاب العسكري المفاجئ

أول تعليق من مدير مكتب رئيس الحكومة السودانية “حمدوك” ..ويكشف سر الانقلاب العسكري  المفاجئ

صحيفة المرصد: كشف “آدم حريكة “مدير مكتب رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك عن أن رئيس الحكومة اقتيد إلى مكان مجهول من قبل قوة عسكرية، موضحاً أن قوة عسكرية تحاصر منزله.

وأوضح في مداخلة هاتفية مع “العربية”، أنه بحمل مسؤولية سلامة “حمدوك” على الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي السوداني، مشيراً إلى أنه زار منزل رئيس الحكومة صباحاً في الخرطوم، وعلم أنه اقتيد وزوجته إلى مكان غير معروف، مؤكدا أن الأخير لن يخضع لأي ضغوط من أجل الاعتراف بالانقلاب العسكري.

وأكد أن الجانب العسكري استغل الأزمات للقيام بالانقلاب، معتبرا أن رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان هو من يقود الانقلاب العسكري، لافتاً إلى أن الانقلاب حدث رغم الاتفاق بين “البرهان” و”حمدوك” أمس الأحد بحضور مبعوث أمريكا، إلى القرن الإفريقي، جيفري فيلتمان.
وأشار إلى أن رئيس الحكومة رفض طلب حل الحكومة خلال لقائه رئيس مجلس السيادة، مبيناً أن المؤسسة العسكرية لا تريد أن تفي بالتزاماتها بتسليم السلطة وأكد أن المكون العسكري رفض الجلوس مع عدد من ممثلي الجانب المدني، في حين شدد على أن الأطراف المدنية كانت على استعداد للجلوس والتفاوض مع العسكريين.