أول تعليق من مسؤول بالخارجية الإسرائيلية على منتقدي صور محمد رمضان

أول تعليق من مسؤول بالخارجية الإسرائيلية على منتقدي صور محمد رمضان

صحيفة المرصد : نشرت صفحة “إسرائيل تتحدث العربية” الحكومية على فيسبوك، الأربعاء، مقطعا مصورا لأحد الدبلوماسيين في وزارة الخارجية الإسرائيلية يستهجن فيه ردود الأفعال الشعبية المصرية على صور حديثة للفنان محمد رمضان مع ثلاثة شخصيات عامة إسرائيلية.

ولاقت الصور التي اُلتقطت خلال حفل حضره رمضان في إمارة دبي مؤخرا استهجانا ورفضا وسخرية واسعة وانتقادات حادة من المصريين، واتهم البعض رمضان بدعم وتأييد “التطبيع” مع إسرائيل.

وقال مدير إدارة مصر بوزارة الخارجية الإسرائيلية ليؤور بن دور: “لن أقل لكم إننا محبطون، لكن ما حدث شيء غريب ومضحك”.

وتساءل ليؤور بن دور “إلى متى سيظل تمسك المعارضين للعلاقات مع إسرائيل بالشعارات التي لا جدوى لها وإيديولوجيات الخمسينات والستينات؟”

وتابع : “ألم تلاحظون التغييرات الإيجابية التي تحدث”، مشيرا إلى اتفاقيات التطبيع التي عقدتها كل من الإمارات والبحرين مع إسرائيل والزيارات المتبادلة بين الجانبين، وهو التغيير الذي انضمت إليه السودان مؤخرا.

وأضاف : “مما تخافون؟، نحن نتفهم تضامنكم كعرب مع القضية الفلسطينية لكن هل تتصورون أن انتقاد رمضان على صوره سيخدم الفلسطينيين”، لافتا إلى رفض لاعب جودو مصري مصافحة نظيره الإسرائيلي في بطولة دولية.