إجازة في تركيا وصور النقال تلغيان تأشيرة مبتعث لأمريكا!

إجازة في تركيا وصور النقال تلغيان تأشيرة مبتعث لأمريكا!

صحيفة المرصد: كشف مبتعث سعودي ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي قصة إلغاء تأشيرته، موضحاً أن القصة بدأت في مطار أبو ظبي، بعد أن أتم إجراءات تفتيش الأمتعة والفرز، واستدعاه مكتب الجمارك وحرس الحدود في المطار إلى غرفة التحقيقات، وجرى تحقيق معه حول وجهته التي سبقت رحلته الحالية.
ووفقا لصحيفة «عكاظ» يوجد مكتب الجمارك وحماية الحدود الأمريكي (CBP) في مطار أبوظبي الدولي لمساعدة الركاب المغادرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية على إنهاء معاملات تفتيش الهجرة والجوازات، وتخليص الجمارك مسبقاً في مطار أبوظبي، قبل المغادرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
وأضاف الطالب: «قالت لي المحققة إني قصدت الحدود السورية التركية، ونفيت الأمر فقد ذهبت في رحلة سياحية إلى الشمال التركي. وبعد ذلك طلبت تفتيش جهازي الجوال ولم أمانع»، مشيراً إلى أن تفتيش جواله استمر لأكثر من أربع ساعات.
وخرج مسؤولو الهجرة الأمريكيون بعدة أسئلة وجهت إلى الطالب بعد أن لاحظوا عدة صور وملفات في جهازه، وجرى استجواب الطالب عن بعض الصور خصوصاً الموجودة في تطبيق «واتس أب». وأكد الطالب أن البرنامج يعد من مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه لا يمكن تحميله قناعات الصور المرسلة إليه.
وقال إن عدد الملفات الموجودة في حسابه بـ«واتس أب» يتجاوز ألف صورة ومقطع فيديو، مشيراً إلى أن من بين الصور صورة تعود لأحد المطارات الأمريكية أرفق بها خبر صحفي لإحدى الصحف الإلكترونية عن تشديد إجراءات المطار، «حاولت البحث عن مصدر الصورة وأقنعت المسؤولين بمصدرها في مواقع التواصل الاجتماعي».
وتطرق الطالب مع مسؤولي الهجرة الأمريكية إلى عدد من الفيديوهات في «الواتس أب»، وأكد أن المقاطع لا تعود له، وأنها مرسلة من قبل أشخاص، «لا يمكن تحميلي مسؤولية المقاطع المرسلة إليَّ عبر تطبيق يدخل ضمن أدوات التواصل الاجتماعي».