إحالة “ناظر أوقاف” للمحاكمة.. والسبب “مخالفات مليونية”!

إحالة “ناظر أوقاف” للمحاكمة.. والسبب “مخالفات مليونية”!

صحيفة المرصد : أكدت مصادر مطلعة أن محكمة الأحوال الشخصية في مكة المكرمة رفع لها قضية تقدم بها أصحاب ثاني أكبر أوقاف في مكة، مدعين أن ناظر الوقف الذي يشرف عليه لفترة 15 عاما تمكن طيلة إشرافه على الأوقاف من إنشاء وتأثيث عقارات الوقف بالباطن من خلال شركته الخاصة التي يمتلكها مع أبنائه واستيراد بضائع البناء باسمه وأسماء أبنائه من الصين وإدخالها في ذمة الأوقاف لمصلحته.

وحسب صحيفة “الوطن” أضاف المصدر أن ناظر الأوقاف حول نشاط الأوقاف إلى مجال السياحة الخارجية وإدخالها في ذمة الأوقاف لمصلحته، من حجز الفنادق والرحلات من خلال موقع إلكتروني باسم أوقاف “المفتي والصديقي”، كذلك في جميع دول العالم، والعمل في مجال المقاولات لتطوير عقارات الغير وصيانتها وإدارتها وتشغيلها باسم الأوقاف ذاتها.

وكشف المصدر أن ناظر الوقف يتقاضى 10 % من أجرة النظارة سنويا بمبلغ يصل إلى نحو 4 ملايين ريال، دون أن يكون هناك حكم قضائي يسمح له بأخذ هذه النسبة مما يعتبر أن الناظر خالف بذلك شرط الواقف والنظار السابقين الذين كانوا يتقاضون 5 % قبل هذا الناظر، وهم اثنان من النظار قبل أن يتولى هذا الناظر الأخير الإشراف على تلك الأوقاف.