علي الزامل

إزالة (الخصيتين) يطيل العمر ولكن !؟

إزالة (الخصيتين) يطيل العمر ولكن !؟

وجدت دراسة أن ذكور الأغنام التي خضعت للإخصاء قد تعيش أطول بنسبة %60 من نظيراتها السليمة واقترح باحثون بقيادة جامعة (Otago) النيوزيلندية أن إزالة “الخصيتين” قد تقدم الفوائد نفسها للرجال أيضا ! ولنفرض أن هذه الدراسة صحيحة وإن كنا نُدرك يقيناً بأن الأعمار بيد الله .. لكن دعونا نناقشها من قبيل التندر واستدعاء الفكاهة فهذه الدراسة لن تجعل الرجال في حيرة وصراع مرير ما بين إطالة العمر والتخلي عن (الذكورة) وفقدان الاستمتاع بالعلاقة الحميمية إلي غير رجعة ! فما بال الأمر بـ (المُعددين) الذين لديهم أكثر من زوجة فؤلاء بالتأكيد لن يتنازلوا عن (خصية واحدة !؟) مهما اقتضى الأمر فحتى من بلغ من العمر عتياً السبعيني فما فوق وداهمته الأمراض فلن يُفرط بـ (خصيتيه) ويظل يحدوه بصيص أمل بانتعاش ذكورته ولو للحظات ويتوق لهذا الحلم إلي أن يوافيه الأجل خلاصة القول : معشر (الذكور) لن يُراهنوا على (خُصاهم) النفيسة حتى لو أُثقلت أوزانهم بالذهب !؟