إصدار هوية المطيري وشقيقته مرهونة بعدم الالتحاق بجيش الهند

إصدار هوية المطيري وشقيقته مرهونة بعدم الالتحاق بجيش الهند

صحيفة المرصد: يعيش ناصر المطيري (38 عاما) وشقيقته بدون أوراق ثبوتية منذ 20 عاما، وباءت كل محاولاتهما للحصول على الهوية الوطنية بالفشل طيلة هذه السنوات، فيما أوضح المتحدث باسم وكالة الأحوال المدنية بوزارة الداخلية محمد الجاسر لـ”الوطن” أنه يجب عليهما جلب شهادة تثبت عدم التحاق الشاب بالجيش الهندي كشرط أساسي للحصول على الهوية، لأنه ولد وعاش مع شقيقته فترة طويلة في الهند.

يقول المطيري وفقا لصحيفة “الوطن” إنه يسكن حاليا مع شقيقته في مركز أوثيلان التابع لمحافظة الدوادمي، وإنهما بدون هوية وطنية حتى يومنا هذا، مشيرا إلى أن والده كان يعمل في مجال الاستقدام، وكان كثير السفر إلى الهند، حيث تزوج من والدته الهندية عام 1979، ورزق منها بولدين (ناصر وعائشة)، وأنهما عاشا في كنف والدتهما، إذ كان والدهما يزورهما باستمرار حتى عام 1990، وهي الفترة التي مرض فيها الأب ولم يعد قادرا على السفر.

يقول ناصر إنهما عادا بصحبة أمهما إلى السعودية عام 1998، وذهبا إلى والدهما في المنطقة الشرقية، حيث قررت الأم العودة إلى الهند بعد طلاقها، وفي ذلك الوقت ذهب الأب إلى فرع الأحوال بالشرقية لاستخراج الهوية الوطنية لهما، إلا أن ذلك لم يتم. وأضاف أن والده خاطب وزارة الداخلية التي طلبت منه إحضار ما يثبت أنه لم يلتحق بالجيش الهندي، وهنا بدأت المعاناة إذ لم يتمكن الشقيقان من الحصول على حقوق التعليم والعلاج والزواج، بالإضافة إلى أن ناصر لا يستطيع استخراج جواز سفر كي يعود بنفسه إلى الهند ويحضر تلك الشهادة.
وبين المطيري أنه راجع الأحوال المدنية لأكثر من مرة، إلا أن الرد يأتي كسابقه بخصوص تلك الشهادة التي تثبت عدم التحاقه بالجيش الهندي كخدمة عسكرية، مشيرا إلى أن رقم المعاملة الأخيرة في وزارة الداخلية كان 49/72/2506917 بتاريخ 20 محرم 1431، لكنه أيضا لم يتلق الرد على هذه المعاملة.
وطالب ناصر أن تتدخل الجهات ذات العلاقة بحل هذه المشكلة، لكي يتمكن من الحصول على حقوقه كمواطن سعودي.