إعلامية مصرية تشن هجوماً حاداً على الكاتب ” جمال خاشقجي”: يوالي لمن يدفع!

إعلامية مصرية تشن هجوماً حاداً على الكاتب ” جمال خاشقجي”: يوالي لمن يدفع!

صحيفة المرصد: هاجمت الإعلامية المصرية لميس الحديدي الكاتب السعودي المقيم في الولايات المتحدة جمال خاشقجي؛ بسبب موقفه من الهجوم الإرهابي الذي استهدف الشرطة المصرية في الواحات بمحافظة الجيزة.
وكان خاشقجي، كتب عقب العملية الإرهابية عبر حسابه في ” تويتر”: إن “الحادثة تستدعي مراجعة من قبل المجلس العسكري على ما انتهى إليه حال مصر”.
وقالت الحديدي خلال برنامجها “هنا العاصمة” المذاع الأحد ، على فضائية “سي بي سي” أن خاشقجي “اختار الشماتة بدلًا من تقديم العزاء”، مشيرة إلى أن ذلك يتسق مع “انحيازه لجماعة الإخوان المسلمين، وقراره الإقامة خارج المملكة”.
وأضافت أن السعودية أكدت في أكثر من مناسبة أن خاشقجي لا يتحدث باسمها، ما دعاه للتحول عنها، مضيفة: ” يبدو وكأنه يوالي من يدفع ويعارض من لا يدفع”.واستشهدت بآراء عدد من الكتاب والمحللين السعوديين.
ولفتت الحديدي إللى ما صرح به الكاتب خالد المجرشي الذي قال أن خاشقجي “اختار أن يرحل عن المملكة ويهاجمها مع مصر؛ لأنه لم يستطع أن يدافع عن التنظيمات الإرهابية”. وتابع: “لم نسمع صوت خاشقجي في مذبحة رفح الأولى (2013)؛ لأن من كان يحكم (مصر) في هذه الفترة هو المعزول محمد مرسي.
وقال الكاتب منيف الحربي، “كان يفترض أن يقدم التعازي وألا ينساق إلى الشماتة لأنها لا تمثل الكاتب العاقل”. وأضاف الكاتب محمد الساعد ، “إذا كان خاشقجي باع وطنه فيمكن بسهولة أن يبيع أي شيء.. وهذا ليس مستغربًا عليه”.
وكانت قوة أمنية مصرية تعرضت مساء الجمعة لهجوم إرهابي بمنطقة الواحات بمحافظة الجيزة أثناء مداهمة بؤرة إرهابية ما أسفر عن استشهاد عدد من رجال الشرطة.