إمام مسجد في بريطانيا يترك أم أطفاله ويتزوج فتاة أصغر منه بـ 30 عاماً .. وشقيقها : ” هرب بها وتزوجها رغماً عنا”

إمام مسجد  في بريطانيا يترك أم أطفاله ويتزوج فتاة أصغر منه بـ 30 عاماً .. وشقيقها : ” هرب بها وتزوجها رغماً عنا”

ترجمة صحيفة المرصد : أُجبر إمام مسجد مانشيستر المركزي في بريطانيا ، الباكستاني “قاري جاويد أختر” على التنحي من الإمامة ، بعد أن اتضح أنه هجر زوجته وأطفاله وهرب مع زوجته الجديدة ، والتي تصغره بـ 30 عاماً .

وتزوج “قاري” والذي يبلغ من العمر 58 عاماً ، من فتاة تدعى سيريش أشرف تبلغ من العمر 23 عاماً ، فيما اتهم شقيق الفتاة أن “قاري” تزوج شقيقته دون موافقته وهرب بها .

هرب بها

وأثار الزواج السري الجدل في المجتمع الباكستاني ، كما تخلى “قاري” عن دوره كرئيس لمنظمة ناعت الدولية، وهي منظمة شعرية إسلامية.

ونشر شقيق الفتاة “أرشد محمود” مقطع فيديو على فيسبوك يدعو المسجد لطرده ، قائلاً : “أنا أشعر بالاشمئزاز لما حدث ، لقد ضغط عليها واستفاد منها في وضع ضعيف ، لم يتحدث لنا أبداً أنه يريد الزواج من أختي .”

وأضاف : “الإسلام لا يعلمك أن تذهب إلى منزل شخص ما وتزوج ابنتهم .” ، وتابع : “فعل فعلته الرخيصة والمبتذلة التي لا أستطيع أن أشرحها في كلمات. وقد أخذ شقيقتي البريئة قبل عيد الميلاد إلى مانشستر.”

الزوجة الجديدة ترد

فيما أصرت الزوجة الجديدة أنها لم تتزوج ضد إرادتها ، وفي حديثها إلى وسائل الإعلام الباكستانية، قالت: “رأيت شريط فيديو قال فيه أخي أرشد محمود أن “قاري” أجبرني على الزواج وأخذني معه.

وأضافت : ” في الواقع، هذا ليس صحيحاً ، لقد تزوجنا بإرادتي ، وعائلتي تعرف ذلك” .

فيما رفض مسجد مانشيستر التعليق على الواقعة .

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا