اكتشاف طريقة جديدة وبسيطة لتقليل ضرر اللحوم الحمراء وتحمي من السرطان

اكتشاف طريقة جديدة وبسيطة لتقليل ضرر اللحوم الحمراء وتحمي من السرطان

صحيفة المرصد : كشف بعض العلماء، من خلال عمل بحث عكسي، كيفية تقليل ضرر اللحوم الحمراء، حتى لو تم تناولها بكثرة.

الشاي الأخضر

ووجد العلماء أن المواد الموجودة في النباتات، مثل إكليل الجبل والشاي الأخضر، يمكن أن تحل محل النتريتات المسببة للسرطان المضافة كمواد حافظة لمنتجات اللحوم الحمراء المصنعة، وفقًا لسوبتنيك.

يهدف مشروع “PHYTOME” إلى تطوير منتجات لحوم مبتكرة يتم فيها استبدال النتريت الموجود في المضافات الغذائية بمركبات طبيعية يتم الحصول عليها من الفواكه والخضروات.

الحماية من السرطان

بحسب الدراسة، تساعد هذه المركبات النشطة بيولوجيًا، التي تسمى أيضًا المواد الكيميائية النباتية، في تحسين صحة الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

وجد المؤلفون أن بدائل النتريت الأكثر فاعلية يمكن أن تكون المواد الموجودة في إكليل الجبل والشاي الأخضر، بالإضافة إلى الريسفيراترول، وهو مستخلص من عشب سريع النمو ينشأ من الشرق الأقصى ويتم توزيعه على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، يدعى “Reynoutria japonica”.

تحليل المشاركين

وحلل الباحثون محتوى النتريت في براز المشاركين المقسَّمين عشوائيًّا إلى ثلاث مجموعات كالآتي:

* أولئك الذين أكلوا النقانق التقليدية المصنَّعة ولحم الخنزير واللحوم الحمراء بأسلوب تقليدي.

* أولئك الذين تناولوا الطعام باستخدام تقنية “PHYTOME” المبتكرة.

* وأولئك الذين أكلوا اللحم الأبيض فقط.

النتائج

ووجد الباحثون أن مستوى النتريت في المجموعة الثانية كان أقل بشكل ملحوظ منه في المجموعة الأولى، ونحو المستوى نفسه في المجموعة الثالثة.

وغالبًا ما تركز المخاوف المستمرة بشأن اللحوم الحمراء عالية المعالَجة على دور النتريت وصلته بالسرطان، ولكن مشروع “PHYTOME” عالج هذه المشكلة من خلال إنشاء منتجات اللحوم الحمراء المصنعة التي تحل محل الإضافات ببدائل نباتية.