الأوضاع تزداد سوءاً في الشباب بسبب تهديد الفيفا وشكاوى المحترفين

الأوضاع تزداد سوءاً في الشباب بسبب تهديد الفيفا وشكاوى المحترفين

صحيفة المرصد: تلقت إدارة نادي الشباب خطاباً من الاتحاد السعودي متابعة لخطاب الاتحاد الدولي “فيفا” حيال قضية الوحدات الأردني والتي تطالب فيها نادي الشباب بتسديد الدفعة المالية الأخيرة من انتقال المدافع طارق خطاب إلى الشباب عام 2014م والتي تبلغ قرابة الـ200 ألف ريال مستحقة من سنتين، وتضمن الخطاب العقوبات التي يمكن أن يتعرض لها الشباب في حال عدم إيفاءه بالمبلغ المطلوب ومنها خصم ست نقاط من نقاط الفريق الشبابي في “دوري جميل” للمحترفين.
وعلى الصعيد ذاته وفقا لصحيفة الرياض ستقوم إدارة الشباب بتحويل المبلغ المطلوب على الاتحاد السعودي ليتم خصمه من مستحقات نادي الشباب التي ستصرف له خلال الموسم الجاري.
من جهة ثانية توجه الثنائي الأجنبي المحور الاورغوياني دييغو أيرسمندي والجناح البرازيلي رافائيل ذَا سيلفا الشهير بـ”رافينها” إلى الاتحاد الدولي لتقديم شكوى ضد نادي الشباب للمطالبة بباقي مستحقاتهم المتأخرة لدى النادي.
وازدادت الأوضاع تدهوراً داخل أروقة الفريق الشبابي بعد أن تقدم مدير الكرة خالد المعجل باستقالته لرئيس النادي عبدالله القريني الذي قبل الاستقالة وأصدر قرار تعيين اللاعب السابق عمر الغامدي بدلاً عنه، ويشغل الغامدي منصب إداري في فريق الشباب بطلب من المدير الفني سامي الجابر، وجاءت استقالة المعجل بعد تردي نتائج الشباب في الدوري إذ يقبع في المركز ١١ بعد مرور جولتين بالإضافة إلى الأزمة المالية الخانقة التي يعاني منها النادي والتي وضعت المعجل في حرج بعد وعود الادارة للاعبين بتسديد مستحقاتهم المتأخرة.
من جانب آخر منح المدير الفني سامي الجابر لاعبي الشباب إجازة لمدة خمسة أيام قبل العودة للتدريبات السبت المقبل نظراً لتوقف كافة الأنشطة الرياضية لمدة تقارب الـ٢٧ يوماً على أن يخوض الفريق عدداً من الوديات خلال الفترة المقبلة سيتم ترتيبها لاحقاً من قبل الجهاز الإداري.