«الإسكان» تبدأ تحصيل فواتير رسوم البيضاء عبر «سداد» .. و 3 معايير لتكون الأرض خاضعة لبرنامج الرسوم

«الإسكان» تبدأ تحصيل فواتير رسوم البيضاء عبر «سداد» .. و 3 معايير لتكون الأرض خاضعة لبرنامج الرسوم

صحيفة المرصد: كشفت وزارة الإسكان اليوم (الثلاثاء)، عن بدأها في تحصيل فواتير رسوم الأراضي البيضاء في مدينة الرياض، مشيرة في تغريدة على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى أن التحسيل سيكون من طريق نظام «سداد».

وأصدرت الوزارة الأسبوع الماضي، أولى فواتير البرنامج في مرحلته الأولى بالعاصمة، التي تشمل الأراضي الواقعة داخل النطاق الجغرافي المحدد من الوزارة ولم يتم تطويرها، وتبدأ مساحاتها من 10 آلاف متر مربع فأكثر، وذلك بعد استكمال إجراءات الفرز والتقييم للأراضي المسجّلة حتى نهاية فترة التسجيل المحددة في اللائحة التنفيذية بستة أشهر تنتهي في 13 من ربيع الأول الماضي، وتحديد الخاضعة منها للنظام.

وأوضح المشرف العام على برنامج رسوم الأراضي البيضاء محمد المديهيم، أن إجراءات التقييم للأراضي المسجّلة في الموقع الإلكتروني اكتملت من طريق لجنة «تقدير قيم الأراضي»، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن الفواتير الخاصة في جدة والدمام منتصف شهر رجب المقبل، في حين أكد أن عملية فرز الأراضي المسجّلة أظهرت أن بعضها ليست خاضعة للنظام لأسباب عدة، منها وقوعها خارج النطاق المستهدف، وبعضها أقل من المساحة المحددة، وبعضها في مدن لم تحدد بعد، وبعضها لديها استثناءات نظامية حددتها اللائحة.

وحددت الوزارة ثلاثة معايير لتكون الأرض خاضعة لبرنامج الرسوم في مرحلته الأولى، وهي أن تكون مساحتها 10 آلاف متر فأكثر، وغير مطورة تطويراً معتمداً بشكل نهائي من الجهات المختصة، وأن تقع ضمن النطاق المحدد من الوزارة في المدن المعلن عنها، وفي حال انتفاء شرط واحد فقط من هذه الشروط يجعل من الأرض غير خاضعة لنظام الرسوم.

وحول معايير التقييم بعد فرز الأراضي الخاضعة للنظام، أفاد المديهيم بأن التقييم يخضع لما جاء في اللائحة التنظيمية للبرنامج، والتي تشمل موقع الأرض وغيرها، فيما يمكن الرجوع إلى آلية التقييم المتّبعة في الموقع الإلكتروني للأراضي البيضاء.

وأوضح أن الوزارة تعتزم تحصيل مبالغ رسوم الأراضي من طريق خدمة «سداد»، من طريق فروع المصارف عبر مفوتر وزارة الإسكان رقم 171 أو عبر أجهزة الصرف الآلي أو من طريق المواقع الإلكترونية للمصارف، وأضافت الوزارة ثمان خدمات إلكترونية لتسهيل إجراءات تسجيل الأراضي وإتمام خدماتهم الإلكترونية من دون الحاجة إلى مراجعة مبنى الوزارة أو الجهات ذات العلاقة.

وتتمثل تلك الخدمات في طلبات تسجيل أرض، وخدمة طلباتي، والتقارير، والنتائج، والتقييم، وخدمة الاعتراض، والفواتير، إضافة إلى خدمة الإشعارات، فيما ستقوم الوزارة باستخدام رسائل الجوال في تبليغ ملاك الأراضي بخضوع أراضيهم للرسوم.

ولفت إلى أن ملاك الأراضي غير المسجلين في الموقع الإلكتروني للنظام ستفرض عليهم غرامة تصل إلى 2.5 في المئة.