المحامي:متعب العريفي

الاٍرهاب آفة المسلمين المعاصرة

جاء الاٍرهاب افة وخنجر في ظهر المسلمين يقتل بعضهم بعض بحجج تعتمد على الفكر التكفيري للناس مسلمين وغير مسلمين باستخدام وتشريع استحلال دماء واموال واعراض الناس بدون وجه حق من الدين او الإخوة الاسلامية والتعدي على حرمات الآخرين عن طريق الترصد والغيلة .

بل ابعد من ذلك انتهاك حرمات الله سبحانة وتعالى واقتحام بيوت الله من مساجد وتفجير هذه المساجد بمن فيها وهم يذكرون الله ويعبدونه . هذه هي صور الاٍرهاب المعاصر ترتكب بواسطة شرذمة طاغية وفاسدة ولا تعرف من الدين والأديان السماوية سوى الاسم . وهم ضالون مظليين ولم تسجل العصور التي مُرها بها الاسلام والجاهلية حوادث مشابهة لما تقوم به هذه الفئة الضالة والمضللة من اعمال ارهابية في حق البشر والإنسانية مثل ما يقوم به هولاء اصحاب الفكر الضال الذين يسعون في الارض فسادا .

وإذا قيل لهم الاتفسدوا في الارض قالوا إنما نحن مصلحون . قال تعالى ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ(114). هذه الآية تنطبق على هولاء الشرذمة التي تسعى فسادا وتنتهك حرمات بيوت الله وتزهق الانفس بدون وجه حق لعنهم الله والنَّاس اجمعين في كتابه المجيد كما وصف الله هولاء المجرمين وصفا تصويري ينطبق على اشخاص وأعمال شرذمة هذا العصر وحدد العقاب في الدنيا والاخرة في الجرائم التي يفعلها بعض من لا دين لهم ، جعل الشرع عقوبتها عقوبة شديدة ، وهي تعرف عند العلماء بـ ” حد الحرابة ” أو ” قطاع الطريق ” وهو المذكور في قول الله تعالى : ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) المائدة/33 . لكل ذلك يجب علينا كشف انحراف هولاء الخوارج مفخخي مؤخراتهم وأجسامهم لمصلحة أعداءالاسلام المجوس الذين أصبحوا يستخدمون يحركون ويدعمون توجهات هذه القلة الجاهلة والمجهله لهدم انتشار الاسلام في العالم وهدم رسالته رسالة السماحة والعبودية لله الواحد القهار . لكل ذلك علينا محاربة هذه الفئة بكل الطرق والوسائل وفضح فكرهم ومعتقداتهم الخارجة عن دين الاسلام القويم .حفظ الله الاسلام والمسلمين من شر كل شيطان مريد .