البت في قضية “حميدان التركي” المعتقل السعودي بأمريكا غدًا.. ونجله يتوقع 3 خيارات !

البت في قضية “حميدان التركي” المعتقل السعودي بأمريكا غدًا.. ونجله يتوقع 3 خيارات !

صحيفة المرصد: حددت لجنة الإفراج المشروط، غدًا الثلاثاء، للبت في قضية المعتقل السعودي في السجون الأمريكية، حميدان التركي، وذلك بعد تأجيل القضية لمدة عامين.

وقال “تركي” نجل المعتقل، إن الخيارات في الجلسة ستكون: إما الترحيل المشروط، أو تأجيل البرول سنتين، أو رفض البرول، داعيًا إلى المشاركة في وسم أنشأته عائلته حمل (#AlTurkiParole) على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يبث رسائل باللغة الإنجليزية، للمطالبة بإطلاق سراح والدهم، وذلك باختيار عبارات الإفراج عن حميدان التركي؛ وإعادته إلى أبنائه.

وابتعث “التركي” من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في قسم اللغة الإنجليزية لتحضير الدراسات العليا في الصوتيات، لكنه اعتُقل للمرة الأولى وزوجته السيدة “سارة الخنيزان”؛ في نوفمبر 2004م، بتهمة مخالفة أنظمة الإقامة والهجرة، ولم يكن الاعتقال من قِبل سلطات الهجرة فقط، بل كان معهم أعضاء من مكتب التحقيقات الفدرالي (F.B.I)، قبل أن يتهم في قضية الإساءة لخادمته الإندونيسية، ويعتقل في يونيو 2005.

يُذكر أن “لجنة برول” قد عقدت قبل عامين في 11 مايو من عام 2015 جلسة للنظر في الإفراج المشروط عن “التركي” إلا أنه تمّ الرفض، وتقرّر تأجيلها لشهر مايو من العام الحالي.