«التعدد الإجباري» و«هيكلة رواتب المعلمين» يحتلان صدارة تويتر

«التعدد الإجباري» و«هيكلة رواتب المعلمين» يحتلان صدارة تويتر

صحيفة المرصد:اشتعل موقع التواصل الاجتماعي تويتر، صباح اليوم، بعدد من الهاشتاقات، التي ناقشت عدداً من القضايا المهمة، كان أبرزها هاشتاقا (نطالب بالتعد يكون اجباري، و هيكله رواتب المعلمين)، حيث دخلا قائمة الهاشتاقات الأعلى تداولاً في المملكة.

ووفقاً لموقع”تواصل”احتل هاشتاق “هيكلة رواتب المعلمين” صدارة تويتر بما يزيد عن 35 ألف تغريدة بعد التصريحات التي أكد فيها وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى قرب اعتماد حوافز المعلمين والمعلمات ضمن مشروع سلّم الرواتب ولائحة الوظائف التعليمية.

فيما شهد هاشتاق ( نطالب بالتعدد يكون اجباري) مشاركة أكثر من 10 آلاف مغرد في عدة ساعات قليلة بين التعليقات الجادة والساخرة.

واعتبر العديد من المشاركين، أن إجبار الرجال على مسألة “التعدد في الزواج” سيكون حلاً لمشكلة العنوسة التي تتفاقم بشكل كبير، خصوصاً مع ارتفاع قيمة المهور وتكاليف الزواج.

معترضون وموافقون

المغرد مشعل العتيبي‏، شارك في الهاشتاق قائلاً: “إذا كان الشرع محلل اربع ليش نرفض التعدد، الخالق سبحانه ما اباح لنا شئ إلا لنا فيه خير وسنة النبي هي خير سنه”.

فيما علق حساب باسم “الخير قادم‏” على الهاشتاق قائلاً: نطالب بالتعدد يكون اجباري، فالتعدد مطلب مشروع، ينم عن حاجة مجتمع، وهو في مصلحة المرأة أكثر من كونه في مصلحة الرجل.

أما “بنت الطنايا‏” فقد شاركت في الهاشتاق معترضة على فكرة الإجبار على التعدد قائلة” إلي يبي يعدد يعدد ماحد ماسكه لكن مالكم شغل بغيركم” وأضافت ساخرة: “بسم على زوجي مستقبلاً خليه بس ينطق ابي اتزوج ادفنه بمكانه”.

ووافقتها في الرأي حساب فتاة تسمي نفسها “صافي” قائلة ” إن طالبتم بالتعدد الإجباري نطالب بالتجنيد الإجباري أيضا للشباب”.

فيما أبدى العديد من الفتيات موافقتهن على مبدأ التعدد قائلات: “أستغرب من البنات اللي ترفض التعدد! يا بنيتي الغالية بتكبرين وبيشيب راسك ويذبل جمالك مثلي وبتندمين على كل واحد رفضتيه نطالب بالتعدد يكون اجباري”.

بينما أكدت نوف الشريف‏، موافقتها على التعدد قائلة: “أنا أقبل التعدد من رجل شهم وأخلاق ويخاف ربه فيني وبدون مهر (رحمك الله يا أبي) رتويت لعل الله يرزقني بالزوج الصالح”.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت” أضغط هنا