الثوار يكبدون قوات الأسد خسائر بشرية كبيرة في حي جوبر الدمشقي

الثوار يكبدون قوات الأسد خسائر بشرية كبيرة في حي جوبر الدمشقي

صحيفة المرصد : أحبط “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر، محاولة قوات الأسد مدعومة بالميليشيات الشيعية اقتحام حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، وذلك في الخرق الأكبر لاتفاق الهدنة “الأميركية – الروسية” في سوريا من قبل النظام.

وبحسب  موقع” أورينت”  نقلا عن مراسله فقد مقتل 20 عنصراً من قوات الأسد وميليشيا “أبو الفضل العباس” العراقية، وجرح عدد آخر، إثر احباط “فيلق الرحمن” محاولتهم اقتحام حي جوبر الدمشقي، من محاور “طيبة وعارفة وكراش”، وذلك وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف مناطق في الحي.

وأوضح المراسل أن قوات الأسد بدأت عملية الاقتحام بتفجير مبنى على أطراف حي جوبر على محور “كراش”، بالتزامن مع قصف الحي بخمسة صواريخ “أرض – أرض” ممن نوع “فيل”، لتدور بعد ذلك معارك عنيفة أفضت إلى انسحاب قوات الأسد.

وأكد “أبو خالد سيفو” القائد العسكري في “فيلق الرحمن” أن قوات النظام تحاول استغلال التزام الثوار بالهدنة، لتحاول اقتحام الحي والسيطرة على مواقع جديدة، كما فعلت في الهدن السابقة في عدة مدن وبلدات في الغوطة الشرقية، مشيراً إلى أن الثوار تصدوا لأعنف محاولة اقتحام للحي، وتكبيد قوات الأسد خسائر بشرية كبيرة.

ويعتبر حي “جوبر” ذو أهمية استراتيجية لفصائل الثوار، كونه بوابة الدخول إلى ساحة العباسيين في وسط دمشق، ويشهد الحي بشكل متكرر معارك كر وفر، في حين تواصل قوات الأسد استهدف الحي بشكل دوري بالغازات السامة والغارات الجوية وقذائف المدفعية وصواريخ “أرض – أرض” والصواريخ المحملة بالمظلات.