أحمد الشمراني

الحق يقال: مؤمنة يودع من الباب الكبير

الحق يقال: مؤمنة يودع من الباب الكبير

• لا يحتاج الأهلي لكي يفوز إلاّ كثيراً من الروح وقليلاً من الهدوء.

• ريجي كامب الذي اختلفنا حوله يعمل اليوم مع الأهلي على رفع المعنويات لإخراج الفريق من دائرة الإحباط التي وجد نفسه فيها مكرهاً أخاك لا بطل..!

• رئيس الأهلي الذي اختلفنا واتفقنا معه على وشك المغادرة، ويجب أن يخرج من الباب الكبير كما هي عادة الأهلاويين.

• في الأول والأخير هو أهلاوي واجتهد في خدمة ناديه ولم يوفق، وعليه ينبغي أن نثمن شجاعته وعمله وتحمله ردّات فعلنا في أعقاب أي هزيمة، وهذا حال الرياضة فرحة أي انتصار تقتلها الهزيمة يا صديقي العزيز.

• نقدنا لك.. وقسوتنا عليك.. ومطالباتنا برحيلك لها أسباب أولها الأهلي وآخرها الأهلي.

• وأنت تهم بمغادرة الأهلي تذكر أنها تجربة يجب أن تستفيد منها وتتعرف من خلالها أين أخطأت وأين أصبت، فغداً قد تعود إن لم يكن للأهلي فلأيِّ اتحاد من اتحاداتنا.

• ما لا تعرفونه عن (عبدالإله مؤمنة) أنه وجد نفسه أمام إرث كبير من المشاكل والقضايا لا يملك القدرة على حلها لاسيما وأن حلها يحتاج ملايين، شيء منها بالريال وشيء باليورو وشيء بالدولار.

• هنا أشخِّص واقعاً واجهه الرجل، وأتمنى من القادم الجديد أن يعي أن الدرب لكي يصل إلى كرسي الأهلي ليس مفروشاً بالورد، بل سيواجه أمامه ملفات مثقلة بتعب الأهلي، وينبغي أن يكون جاهزاً لها ومطلعاً عليها.

• قال الشيخ محمد متولي الشعراوي: «ليسَ الموتُ أعظمَ مصائب الحياة، بل هو سنة الحياة، لكنّ أعظم المصائبِ أن يموتَ الخوفُ مِن الله في قلبِكَ وأنتَ علىٰ قيدِ الحياة».

• يقول الخبر: قدم المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم فريق النصر الأول لكرة القدم، الأربعاء، اعتذاره للبرازيلي مينيزيس مدرب الفريق، بعد المشادة التي حدثت بينهما، في مباراة فولاذ الإيراني، الثلاثاء، بحسب مصدر خاص بـ«الرياضية».

• التعليق: لا تعليق.

• ومضة:الرحيل وجهته واحدة رغم اختلاف الأعذار.

(نقلاً عن عكاظ)