الحكومة اليمنية ترفض الاعتراف باتفاق بين الأمم المتحدة والحوثيين‎

الحكومة اليمنية ترفض الاعتراف باتفاق بين الأمم المتحدة والحوثيين‎

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد : رفضت الحكومة الشرعية في اليمن، اليوم الخميس، الاعتراف باتفاقية “الجسر الجوي” الطبي الموقّعة بين “الأمم المتحدة وحكومة الحوثيين في صنعاء“.
وجاء ذلك خلال لقاء وكيل وزارة الخارجية اليمنية للشؤون السياسية منصور بجاش، في الرياض، مع الممثلة المقيمة للأمم المتحدة، منسّقة الشؤون الإنسانية ليز غراندي، بحسب وكالة الأنباء اليمنية.

“انزعاج واستنكار”
وعبّر بجاش عن “انزعاج واستنكار” الحكومية اليمنية لتوقيع المنسقة الأممية مذكرة تفاهم مع “المدعو هشام شرف (وزير خارجية الحوثيين) حول تشغيل الجسر الجوي الطبي للمرضى اليمنيين”.
وأضاف بجاش أن ذلك “يتعارض مع التزامات الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن، وسينعكس سلبًا على العلاقات المتميزة بين الحكومة والمنظمات الدولية”، بحسب ما نقلت الأناضول.

لا مبرر مطلقًا
وأكد المسؤول اليمني أن تواجد مكاتب المنظمات الدولية في صنعاء، الواقعة تحت احتلال الميليشيات الانقلابية، “لا يبرر مطلقًا خضوع تلك المنظمات للابتزاز لتوقيع أي اتفاقيات مع ميليشيات لا تمثل الشعب اليمني”، مضيفًا أن “الحكومة لن تعترف بهذا الاتفاق”.
بدورها، قالت غراندي إن “الأمم المتحدة ملتزمة بالقرارات الدولية، ولا تعترف إلا بالحكومة الشرعية”.

مشروع الجسر الجوي
وأضافت أن “مشروع الجسر الجوي، الذي أخذ وقتًا من النقاش بين الأمم المتحدة وممثلي الحكومة الشرعية سيتم التوقيع عليه في المكان والزمان المناسبين”، من دون تحديدهما.

مذكرة شفوية
وقالت الأمم المتحدة، في بيان سابق، إن منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي وقَّعت، السبت الماضي، بالأحرف الأولى على مذكرة شفوية مع السلطات الانقلابية في صنعاء لتمكين النقل الطبي للمرضى ذوي الحالات الحرجة.