الحياة بعد الموت .. هل تستمر جيناتنا بالعمل رغم الوفاة؟

الحياة بعد الموت .. هل تستمر جيناتنا بالعمل رغم الوفاة؟

صحيفة المرصد : تستمر الخلايا بالعمل في جسم الإنسان لفترة ما بعد الموت، وتصبح بعض الجينات أكثر نشاطا، وفقا للأبحاث الجديدة.
ويأمل فريق بحث دولي، فحص 36 نوعا مختلفا من الأنسجة في 540 جثة، أن يساعد هذا الاكتشاف علماء الطب الشرعي على تحديد وقت وفاة الشخص بدقة أكبر.

الجينات البشرية ونشاطها
ويتم تعريف الجينات البشرية ونشاطها عن طريق DNA (مجموعة من المعلومات الوراثية) وRNA، وهو الحمض النووي الريبي الذي يقرأ التعليمات ويترجمها إلى وظائف الجسم. ووجد البحث الجديد أن الحمض الريبي يواصل نسخ تعليمات الحمض النووي، حتى بعد لحظة الوفاة.

رد فعل الخلاياعند وفاة الفرد
وفي حديث مع BBC، قال رودريك غيغو، قائد البحث: “هناك رد فعل من قبل الخلايا تجاه وفاة الفرد ونرى نشاط بعض الجينات لفترة ما بعد الموت”.
وما يزال هذا السلوك أمرا محيرا بالنسبة للعلماء، ولكن غيغو يقدم تفسيرا محتملا، بالقول: “أعتقد أن أحد التغييرات الرئيسة يعود إلى وقف تدفق الدم، كما أود القول أن التغيير البيئي الرئيس يتمثل في نقص الأكسجة لعدم وجود الأوكسجين، ولكن لا يوجد دليل على ذلك”.

الحمض النووي الريبي
ويعتقد فريق البحث، الذي نُشر في مجلة Nature Communications، أن فهم التغيرات في نسخ الحمض النووي الريبي، سيكون مفيدا لعلماء الطب الشرعي، بالإضافة إلى تطوير برامج قادرة على تحليل أنماط الجينات، لتوقع وقت وفاة الشخص بدقة.

للاشتراك في خدمة “واتس آب المرصد” المجانية  أرسل كلمة “اشتراك” للرقم (0553226244)

في حال رغبتكم زيارة “المرصد سبورت”  أضغط هنا