الخارجية الأمريكية تعلق على سؤال حراس السيسي لجون كيري “معاك “موبايل بكاميرا”

الخارجية الأمريكية تعلق على  سؤال حراس السيسي لجون كيري “معاك “موبايل بكاميرا”

صحيفة المرصد:علقت وزارة الخارجية الأمريكية على مقطع الفيديو الذي ظهر فيه أحد مرافقي رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي يسأل وزير الخارجية جون كيري، إذا كان بحوزته “موبايل بكاميرا”، قبل دخوله لمقابلة الرئيس المصري أثناء زيارة الأخير إلى الهند.

وقالت الخارجية الأمريكية ” أحيانا تتسم سلوكيات طاقم الحراسة الأمنية بالإفراط” وذلك بحسب ما ذكرت لهانا علام مراسلة وكالة مكلاتشي الأمريكية عبر حسابها على “تويتر”.

ووصف إيفي آشر- شابيرو الصحفي بمجلة الأتلانتك وسؤال حارس الرئيس السيسي لكيري بـ”الخطأ الدبلوماسي المحرج”.

وكتب شابيرو عبر حسابه على تويتر الإثنين الماضي “خطأ دبلوماسي محرج، الحارس الشخصي للرئيس عبد الفتاح السيسي يسأل جون كيري إذا كان بحوزته هاتفا خلويا مزودا بكاميرا”.

ولا تعد تلك المرة الأولى التي يقوم فيها الحرس الرئاسي المصري بتفتيش كيري، فقد سبق وأن حدث ذلك في شهر يوليو من عام 2014، وذلك بعدما عمد ضباط أمن في مصر تفتيش كيري، وكبار معاونيه مستخدمين جهازا محمولا للكشف عن المعادن، وذلك لدى وصولهم للاجتماع مع الرئيس السيسي.

ودشن رواد موقع “تويتر” هاشتاج يحمل اسم «معاك موبايل بكاميرا» سخرية من مقطع الفيديو الذي يظهر موقف الحارس الخاص بالرئيس عبد الفتاح السيسي مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في العاصمة الهندية نيودلهي.