علي الزامل

الخُلع (ضغطة زر) قد يُطلقها قبل أن تضغط الزر !؟

الخُلع (ضغطة زر) قد يُطلقها قبل أن تضغط الزر !؟

قال المحامي نايف آل منسي في تغريدة على حسابه في ” تويتر” أحذر أيها الزوج ! صارت المرأة تستطيع أن تخلعك ألكترونياً (بضغطة زر) كما نشر المحامي ” إنفوجراف” تابع لمنصة ناجز الإلكترونية بعنوان خدمة توثيق الخُلع .. ما هكذا يا سعادة المحامي ! فهذه الصيغة (التحذيرية) تستفز الأزواج فالخُلع كما تعلم دونه محددات ومسوغات لا بد من استيفائها وتوثيقها ولا يمكن بحال إختزاله بكلمة ضغطة زر !؟ أضف أن بعض الزوجات قد يتنمرن على أزواجهن وربما يهددونهم بالخُلع ولا نستبعد بأن بعضهن قد يتندرن على أزواجهن إثر خلاف بسيط بالقول : أخلعك “بضغطة زر” ولك أن تتخيل ردة فعل الزوج وهو يرى زوجته تهدده بهذه الطريقة المُستهجنة والمُهينه جداً والتي ربما تُشعل غضبه وتجعله يُطلقها قبل حتى أن تُفكر بضغط زر الخُلع !؟ كما أن هذه العبارة توحي وإن بشكل غير مُباشر باستسهال الخُلع وسهولة تخلي الزوجة عن زوجها ما يبعث لقلق الزوج وتوجسه ومن غير المُستبعد أن هذه العبارة قد تدفع بعض الزوجات للاستقواء العدمي لجهة أزواجهن الأمر الذي ربما يوتر العلاقة بين الزوجين .. غاية القول : علينا أن نسعى لإيجاد عبارات وتدابير تُفضي لتجسير العلاقة بين الزوجين ولا أعتقد بأن صيغة (الخُلع بضغطة زر) تصب في هذا المنحى !؟