علي الزامل

الرجل الخمسيني ( يبلش بعمره ) !؟

الرجل الخمسيني ( يبلش بعمره ) !؟

المتعارف عليه دولياً ما بعد سن ( 65) عاماً تأتي مرحلة بداية الشيخوخة لكن في مجتمعاتنا يختلف الأمر فالرجل لمجرد أن يُشارف الخمسون عاما ” ضمنياً ” يكون قد دخل مرحلة الشيخوخة ليس لأنه بدت عليه علامات الكهولة بل من خلال ما يواجهه من سلوكيات الآخرين واستجابات المحيطين فهذا الخمسيني يعيش أصعب مراحل عمره ولا يعد يعرف في أي مرحلة عمرية يُصنف ولأي فريق يتبع الشباب أم كبار السن فهو إن صح التعبير يتأرجح بين هؤلاء وأولئك  وبالعامية ( يبلش بعمره ) .

فإذا جلس مع الشباب إذا بهم يتحفظون معه في الحديث وإذا ذهب إلى المقهى أو أحد المولات تهامسوا عليه وتغامزوا وقالوا ” شوقر دادي ” وإذا حاكى بعض هوايات ومناشط الشباب قالوا مراهق متأخر ! لا بل حتى زوجته في حال أراد أن يعيش معها أوقات رومانسية قالت له وبشيء من الإمتعاض : ( تراك شيّبت ) !؟

 وإذا بهذا ” الخمسيني ” قد كبر بالفعل وقفز فوق الستون عاماً دون أن بستشعرفيما قضى العشر سنوات السابقة وفي أي محطة عمرية قضاها !؟…. نصيحة لكل خمسيني : عش روح الشباب مادمت تتمتع بصحة جيدة ولاعليك من الآخرين وإلا سوف تجد نفسك كهلاً قد هرم قبل أوانه !؟