الرسام “محمد الشنيفي” يتحدث لـ”المرصد” عن مستقبل الفن التشكيلي في السعودية وأهم ما يحتاجه -صور

الرسام  “محمد الشنيفي” يتحدث لـ”المرصد” عن مستقبل الفن التشكيلي في السعودية وأهم ما يحتاجه -صور

صحيفة المرصد : الفنان التشكيلي محمد الشنيفي، أن الفن التشكيلي يمرّ بتحديات عميقة في السعودية، مبينًا أن الفنان التشكيلي يحتاج إلى مجتمع يقدره؛ لأنه يعمل من أجله.

وأضاف “الشنيفي” في حوار مع صحيفة “المرصد”: أن الفنان التشكيلي لا يحتاج إلى دعم استراتيجي كما يتخيل بعض الفنانين أو العامة، وإنما يحتاج إلى مجتمع محب ومشجع لرقي الفن وازدهاره.

وإلى نص الحوار:

المرصد: متى كانت بدايات محمد الشنيفي مع الفن التشكيلي؟

“الشنيفي”: البداية كانت من طفولتي، وجاءت كموهبة وتطورت بالاكتساب.

المرصد: كيف يُقيّم الأستاذ محمد الشنيفي مجال الفن التشكيلي بالسعودية؟

“الشنيفي”: من الصعب تقييم الفن التشكيلي السعودي من خلال محمد الشنيفي، لكني أستطيع القول بأنه يمرّ بتحديات عميقة وكان وما زال الفنان السعودي يناضل من أجل رفعته والوصول به لمراتب متقدمة.

– الفنان السعودي يقدم الجهود الفردية هو لا يحتاج دعم استراتيجي كما يتخيل بعض الفنانين أو العامة هو يحتاج مجتمع محب ومشجع لرقي الفن وازدهاره.

المرصد: بنظرك.. ما هي الشخصيات التي تعتبرها حاليًا بارزة ومؤثرة بالفن التشكيلي بالسعودية؟

“الشنيفي”: “في نظري الفن لا يعتمد على الشخصيات بقدر ما يعتمد على جودة المنتج الفني، ربما ينغمز أحدهم، وتبرز أعماله فوق مستوى الهامات الفنية والعكس صحيح.

المرصد: ما الشيء الذي ينقص الفنان السعودي؟

“الشنيفي”: الفنان السعودي يحتاج لمجتمع يقدر الفن التشكيلي، والمجتمع يحتاج إلى فنان يقدم الفن من أجل المجتمع، عند هذان الاتجاهان تتألق الفنون ويرتفع مستوى الذوق العام.

المرصد: لماذا لا نجد فنان تشكيلي سعودي شهير عالميًا؟

“الشنيفي”: لنفكر في رفع مستوى الوعي بالفن التشكيلي أولًا.

المرصد: ما هو مستقبل الفن التشكيلي بالسعودية؟

“الشنيفي”: هناك تطورات منطقية للوصول به لمراحل متقدمة؛ تزامنًا مع التغييرات العامة.

المرصد: كلمة أخيرة تحب أن توجهها؟

“الشنيفي”: الفن حضارة وهو سيد الفنون.