السفارة التركية بالرياض تستفز الشارع السعودي ببيان مشبوه

السفارة التركية بالرياض تستفز الشارع السعودي ببيان مشبوه

صحيفة المرصد: استفزت السفارة التركية في الرياض، عبر بيان لها الشارع السعودي، بعد أن حمل لغة تشكيكٍ وغير تصديقٍ لما كشف عنه مواطنون سعوديون من قصصٍ ورواياتٍ تؤكّد تعرُّضهم للسرقة والابتزاز والتضييق خلال رحلاتهم السياحية إلى تركيا، وهو ما دعاهم إلى إطلاق دعوات واسعة إلى مقاطعة تلك الوجهة غير الآمنة.

بيان السفارة التركية كان مفاجئاً في لغته ومضامينه، فضلاً عن تناقضاته مع أرقام وإحصاءات وزارة الثقافة والسياحة التركية التي أكّدت انخفاض أعداد السياح السعوديين في الربع الأول من العام الجاري 38 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إضافة إلى تراجعهم إلى المرتبة الـ 11 بعد أن كانوا في المرتبة الرابعة، وهو ما يعكس حجم الورطة التي يعيشها الأتراك، وأهم قطاعاتهم التي يعتمدون فيها بشكلٍ كبيرٍ على الريال السعودي.

وجاء بيان السفارة التركية في الرياض، كردٍّ مباشرٍ على دعوات السعوديين المتواصلة الداعية إلى مقاطعة السفر إلى تركيا، وذلك نتيجة ما واجهوه من عداءٍ مستمرٍ واستهدافٍ ممنهجٍ، كما يُعد أول تحرُّك من قِبل أنقرة، بعد إعلان عددٍ من مكاتب السفر والسياحة السعودية، إلغاء تركيا من قائمة وجهاتها السياحية.