الشايع:هل يعزل المسلمون إيران بعد استهداف مكة بالصواريخ؟

الشايع:هل يعزل المسلمون إيران بعد استهداف مكة بالصواريخ؟

صحيفة المرصد:تناول الداعية “خالد الشايع “قضية استهداف مكة بالصواريخ الباليستية من قبل ميلشيا الحوثي المدعوم من إيران وقال الشايع فُجع المسلمون حين أطلق الحوثيين صاروخاً من الأراضي اليمنية نحو مكة المكرمة مساء الخميس الماضي ولكن تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من تفجريه في الجو قبل أن يصيب هدفه على بعد 65 كيلومتراً من مكة المكرمة.

وأضاف الشايع”أن هذا ثاني صاروخ يطلقه الحوثيون مستهدفين منطقة مكة المكرمة حيث تصدت قوات الدفاع الجوي لصاروخ مشابه ودمرته في سماء الطائف في الثامن من المحرم 1438هـ.

واعتبر”الشايع” أن استهداف الكعبة البيت الحرام والاستهانة بحرمة الحرمين الشريفين بات خزياً وعاراً على النظام الإيراني وأذرعته الإجرامية، سواء الحوثيين في اليمن أو ما يسمى “حزب الله” في لبنان أو غيرهما من الميليشيات والجماعات الإجرامية.

وأوضح أن هذا الاستهداف هو ما أثمرته “الثورة الخمينية” التي لم تتوانَ عن الإفصاح عن مقصدها كما قال منظّر النظام الإيراني”محمد جواد لاريجاني”في نظرية له أسمها “نظرية إيران أم القُرى” وهذه النظرية لا تعترف بمكة المكرمة مركزاً للمسلمين، بل ترى أن إيران ممثلة بـ “قُم” و “طهران” هي التي يجب أن تكون مركزاً لقيادة المسلمين والعالم الإسلامي!. وتسعى لمحو أثر الحرمين الشريفين.

وأكد أن استهداف الحوثيين لمكة المكرمة بالصواريخ التي جالبوها من روسيا ودربهم عليها النظام الإيراني هي بداية نهايتهم بأمر الله.

وأكد”الشايع”أنه بات متعيناً على الحكومات والشعوب الإسلامية أن تقف موقف الغيرة على حرمات الله. متسائلاً ماذا بعد استهداف الكعبة البيت الحرام بتواطؤٍ ومكر وتدريب من طرف الحكومة الإيرانية لعملائها؟.
CNN