الشرطة البريطانية تحسم الجدل وتكشف نوعية هجوم مانشستر.. وأنباء عن تحديد هوية المُنفذ

الشرطة البريطانية تحسم الجدل وتكشف نوعية هجوم مانشستر.. وأنباء عن تحديد هوية المُنفذ

صحيفة المرصد: أكدت الشرطة البريطانية، أن الهجوم الذي استهدف مسرح “مانشستر أرينا”، صباح الثلاثاء، وانتهى بمقتل 22 شخصاً وإصابة نحو 60 آخرين بجراح، هو “عمل انتحاري”، لتحسم الجدل المستمر منذ عدة ساعات حول طبيعة الهجوم.

ووفقًا لتقرير جريدة “ديلي ميل” البريطانية، فإنه جار التحقق حالياً فيما إذا كان الانتحاري “ذئبا منفردا” أم أنه جزء من خلية إرهابية.

وعثر المحققون على أشلاء الانتحاري الذي نفذ الهجوم، فيما تقول بعض التقارير والمعلومات غير الرسمية أن أجهزة الاستخبارات البريطانية
نجحت أيضاً في تحديد هوية منفذ الهجوم، لكنها لم تكشف حتى اللحظة عن هويته. هذا ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الإرهابي وتحوم الاتهامات حول تنظيم “داعش”.

وكان الانفجار الكبير وقع عند الساعة 10:35 دقيقة من مساء الاثنين فور انتهاء الحفل الغنائي الذي كانت تقدمه الفنانة الأميركية أريانا غراندي، بحضور أكثر من 21 ألف شخص.