الصبي: الملك عبد العزيز سبق المنظمات العالمية في مكافحة التدخين.. وهذه العقوبة التعزيرية للمدخن في عهده

الصبي: الملك عبد العزيز سبق المنظمات العالمية في مكافحة التدخين.. وهذه العقوبة التعزيرية للمدخن في عهده

صحيفة المرصد: حرص الملك عبد العزيز – رحمه الله- على مكافحة التدخين والتصدي لجائحة التبغ وفرض عقوبة على المدخنين لمنع انتشاره والحد من أخطاره.
وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين”نقاء” سليمان بن عبد الرحمن الصبي، أن الملك عبد العزيز كان أول من وضع نظاماً لمكافحة التدخين، وسار من بعده أبناؤه الملوك البررة الذين أصدروا التعاميم والقرارات السامية ذات العلاقة بمكافحة التدخين .
وأضاف الصبي في ذكرى اليوم الوطني لابد لنا في هذا اليوم أن أن نستذكر أن الملك عبد العزيز سبق منظمة الصحة العالمية في تطبيق الأنظمة والقوانين ذات العلاقة بمكافحة التدخين والتي تطالب بها المنظمة الدول الأعضاء بتطبيق بنود الاتفاقية الإطارية، ومن أبرزها وضع نظام يحمي غير المدخنين من دخان المدخنين.
وأشارالصبي إلى أن الملك عبد العزيز كان يُحرم التدخين ويعاقب متعاطيه، وكان يحبس كل من يدخن في المرة الأولى 3 أيام وعند خروجه من الحبس يسلم للحبّاس مجيدي واحد “عملة ذلك الوقت”، ومن عاد إليه ثانية يحبس 10 أيام ويدفع 10 مجايدة تدخل في البلدية، ومن تجاوز ذلك يضاعف له الأدب، ومن تعدى ذلك يتم التعزير به”.
وطالب الصبي بتفعيل نظام مكافحة التدخين، ولائحته التنفيذية.وذلك بتحديد آليات ضبط وتحرير المخالفات وإيقاع الغرامات بما يتفق مع نظام إيرادات الدولة، وربط المخالفين لنظام مكافحة التدخين بنظام سداد أسوة بالمدفوعات الحكومية الأخرى.