الصين تتخذ قراراً صادماً بشأن جثث ضحايا “فيروس كورونا”

الصين تتخذ قراراً صادماً بشأن جثث ضحايا “فيروس كورونا”

صحيفة المرصد – وكالات : قررت السلطات الصينية، الأحد، حرق جثث ضحايا “فيروس كورونا” المستجد بالقرب من مكان وفاتهم، كما حظرت التقاليد الجنائزية مثل مراسم الوداع.

وذكر بيان توجيهي مشترك، صادر عن اللجنة الوطنية للصحة في الصين ووزارة الشئون المدنية ووزارة الأمن العام – بثته وسائل إعلام صينية، الأحد، أنه لا يجوز نقل رفات المتوفين بفيروس “كورونا” بين المناطق المختلفة، ولا يمكن حفظها بالدفن أو بأي وسيلة أخرى.

وأوضح أنه يجب تطهير الجثث ووضعها في حقيبة مختومة من قِبل العاملين في المجال الطبي حسب الاقتضاء، ولا يُسمح بفتحها بعد الختم، كما أنه يتعين على دور الجنازات إرسال أفراد ومركبات خاصة لتسليم الجثث وفقًا لطرق محددة، كما يجب حرق الجثث في محارق جثث محددة.

وكشفت السلطات الصينية، أن عدد الوفيات المؤكدة في البلاد من جراء فيروس كورونا المستجد، ارتفع إلى 350 بعدما أودى هذا الفيروس التنفسي المميت خلال الساعات الـ24 الماضية.

وفرضت مدينة ونجو الصينية الواقعة خارج هوبي، قيودا على تنقلات سكانها لاحتواء فيروس كورونا.