الصين تحاول تبرئة نفسها من مسؤولية تفشي “كورونا” وتوجه أصابع الإتهام لـ أميركا

الصين تحاول تبرئة نفسها من مسؤولية تفشي “كورونا” وتوجه أصابع الإتهام لـ أميركا

صحيفة المرصد: بدأ الحزب الشيوعي في الصين بنشر بعض الدعاية لتبرئة الصين من مسؤولية تفشي فيروس “كورونا” بالعالم، لتوجه أصابع الإتهام للولايات المتحدة الإميريكية.

وقالت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية في تقرير نشرته أن معهد الشرق الأوسط لأبحاث الإعلام نشر نسخة من تقرير باللغة العربية أنتجته الصين، ويلقي هذا التقرير باللوم في ظهور “كورونا” على واشنطن.

وقال التقرير الصيني: “اعتقد الكثيرون أن بداية ظهور الفيروس كانت من أحد أسواق المأكولات البحرية في ووهان، لكن الباحثين الصينيين أفادوا في بحث جديد أن انتقال الفيروس الجديد قد بدأ منذ ديسمبر الماضي خارج هذه السوق”.

كما أوضح التقرير أن الفيروس انتقل من مصدر أو مصادر أخرى إلى سوق المأكولات البحرية، وأفاد البحث أيضًا أن الفيروس بدأ في الانتشار بعد انتهاء دورة ووهان العسكرية الدولية في أكتوبر 201؛ لذا من المتوقع أن يكون “المريض صفر” في الصين قد جاء من الخارج.

ويُشير هذا التقرير إلى إمكانية انتقال الفيروس إلى الصين من الخارج خلال فترة الألعاب الأولمبية العسكرية في ووهان، والتي حضرتها 109 دول بما فيها الولايات المتحدة.

فيما صرح “محللين” لـ “واشنطن تايمز” أن هذه المعلومات لا أساس لها من الصحة، كما أنها تقاريرغير دقيقة يكررها صينيون على وسائل التواصل الاجتماعي؛ لتصل إلى الملايين لتبرء نفسها من مسؤولية تفشي فيروس “كورونا” .