الطلب على الحديد يتراجع بنسبة 25 %.. وخبراء يكشفون السبب!

الطلب على الحديد يتراجع بنسبة 25 %.. وخبراء يكشفون السبب!

صحيفة المرصد: كشف عاملون في قطاع صناعة الحديد، عن تراجع في الطلب على حديد التسليح في السوق المحلية منذ بداية العام الجاري بنحو 25 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، رغم انخفاض أسعاره محليا وعالميا.

ووفقًا لـ”الاقتصادية”، أوضح العاملون أن السوق المحلية كانت تستهلك ما بين 13- 14 مليون طن حديد، أما الآن فإن حجم الاستهلاك في حدود 10.5 مليون طن، وقد تقل هذه الكمية مع نهاية العام الحالي بسبب انخفاض الطلب.

وأكدت مصادر في اللجنة الوطنية للحديد، أن هناك 11 مصنعا للحديد تقوم بإنتاج نحو 11.5 مليون طن سنويا، إلا أن هذه المصانع لا تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية في الوقت الحالي في ظل وجود معروض كاف من الحديد في السوق المحلية.

وتبدأ أسعار الحديد تبدأ من 1800 ريال حتى 2300 ريال للطن الواحد حسب تفاوت أجور تكاليف النقل والشحن من منطقة لأخرى.

وأرجع محمد سعد، مسؤول في إحدى شركات صناعة الحديد في المملكة، سبب ذلك لتوقف بعض عمليات الإنشاءات والبناء لبعض المشاريع العمرانية، كما أن منتجات القطاع العقاري تشهد تراجعا في المعروض في الوقت الحالي، متوقعًا استمرار تراجع الطلب على الحديد خلال الأشهر المقبلة، وبالتالي سيوفر ذلك منافسة قوية فيما يتعلق بالأسعار بين مصانع الحديد، ما ينعكس على حجم مبيعات وأرباح تلك المصانع.

من جهته أكد سامر عطا، مسؤول في إحدى شركات الحديد، أن الطلب على الحديد انخفض 25 في المائة عن العام الماضي، ما تسبب في تراجع المبيعات لعدم وجود مشاريع عمرانية جديدة، مشيرًا إلى أن سبب انخفاض مبيعات الحديد يرجع إلى ضعف عمليات الإنشاءات والبناء خلال فترة الصيف، فضلا عن عدم تنفيذ مشاريع عمرانية جديدة من قبل القطاع الخاص أو الأفراد.