العثور على جثة صانع أحذية وزوجته فقدا قبل 75 عاما في سويسرا.. هكذا كانت حالتهما! -صورة

العثور على جثة صانع أحذية وزوجته فقدا قبل 75 عاما في سويسرا.. هكذا كانت حالتهما! -صورة

صحيفة المرصد: عثرت سويسرا على بقايا مجمدة ومحنطة لجثتي زوجين سويسريين فقد أثرهما قبل 75 عاما في جبال ديابلريتس على ارتفاع 2615 مترا، وقد حفظهما الجليد من التحلل.

ووفقًا لموقع روسيا اليوم نقلا عن صحيفة “لو ماتين” السويسرية فإن الرفات تم العثور عليها في نهر جليدي بالقرب من منتجع غلاسي 3000، الواقع عند الحدود الفاصلة بين كانتوني برن وفالي، وغير بعيد عن منتجع غشتاد الشهير.

من جهته قال مدير التزلج في محطة “غلاسي 3000” برنار تشانين إن الجثتين محفوظتان بشكل جيد جدا، وعثر عليهما ممددتين الواحدة إلى جانب الأخرى، وعلى مقربة منهما حقيبتان وزجاجة وكتاب وساعة، مشيرًا إلى أن موظفا في محطة التزلج عثر عليهما الخميس الماضي، موضحًا أنهما رجل وامرأة يرتديان ثيابا تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية، وقد أدى الجليد دوره في حفظ الجثتين تماما.

وأجرت الصحيفة السويسرية مقابلة مع المواطنة مارسيلين أودري دومولين، الابنة الصغرى للزوجين وعمرها حاليا 79 عاما، فقالت: “قضينا حياتنا كلها نبحث عنهما، دون توقف، وكنا نعتقد أنه سيكون بالإمكان يوما ما تأبينهما بطريقة تليق بهما، وأستطيع القول إن هذا الخبر منحني إحساسا عميقا بالهدوء، بعد 75 عاما من الانتظار”.

وبدأت القصة حينما ذهب والدها، وهو صانع أحذية، وأمها، وهي معلمة، إلى مرعى أعلى قمة جبل شاندولين (على ارتفاع 2000 متر) في كانتون فالي، يوم 15 أغسطس/آب من العام 1942، لكنهما لم يعودا.