“الغامدي” يكشف عن رأيه في الاحتفال بعيد الحب .. ويعلق على حديث “من تشبّه بقوم فهو منهم”

“الغامدي” يكشف عن رأيه في الاحتفال بعيد الحب .. ويعلق على حديث “من تشبّه بقوم فهو منهم”

صحيفة المرصد : قال الدكتور أحمد بن قاسم الغامدي ، أنه يجوز الاحتفال بعيد الحب معتبراً أنه مناسبة اجتماعية وليس عيدًا دينيًّا.

وغرد مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة السابق على حسابه في “تويتر” قائلاً : “الأعياد الدينية في الإسلام عيدان فقط الفطر والأضحى” .

وأضاف الغامدي : ” أما الاحتفالات الاجتماعية كالاحتفال بيوم الأم أو اليوم الوطني أو يوم المعلم أو يوم الحب ونحو ذلك، هي من الأمور الدنيوية المباحة والمناسبات الاجتماعية التي يباح الاحتفال فيها، وليست أمورًا دينية حتى ولو تجوّز الناس في تسميتها بأعياد”.

وتابع الغامدي في رده على أحد المغردين : ” الحب أمر فطري وعاطفة إنسانية يشترك عامة الناس فيها، وتحفيزها في الناس بالاحتفال به مرة أو أكثر لا يمس الدين، وموافقة غير المسلمين في اليوم الذي يحتفل به فيه لا يعد مذمومًا؛ لأن ذلك من الأمور الدنيوية المباحة، وحديث (من تشبّه بقوم فهو منهم) حديث ضعيف، ولو صح لحمل على منع التشبه في الدين”.