الـ DNA يكشف فضيحة.. عشرات السيدات ضحايا لطبيب هولندي راحل

الـ DNA يكشف فضيحة.. عشرات السيدات ضحايا لطبيب هولندي راحل

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد -سكاي نيوز : كشفت تقارير صحفية في هولندا، أن طبيبا هولنديا توفي سنة 2017، استخدم سائله المنوي في إخصاب العشرات من المريضات اللائي كن يقصدنه بسبب مشاكل في الإنجاب بمدينة روتردام.

أصبح أبا لـ49 طفلا

وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الطبيب كان يخدع مريضاته، لأنه كان من المفترض أن يستخدم سائلا منويا تبرع به رجال آخرون، وبسبب هذا التحايل، أصبح أبا لـ49 طفلا.

وتقول منظمة “الدفاع عن الأطفال” وهي جمعية تتحدث باسم الضحايا سواء من الآباء أو الأمهات والأطفال، (تقول) إن فحوص الحمض النووي كشفت، أن 49 طفلا ينحدرون بالفعل من الطبيب جان كربات.

عدد الأبناء الحقيقي

ومصحة الطبيب مغلقة في الوقت الحالي، وتم الإعلان عن النتائج، يوم السبت، وترجح بعض المصادر أن يكون عدد الأبناء الحقيقي أعلى بكثير.

وتحولت هذه القضية إلى مثار للجدل في البلد الأوروبي الصغير بعدما أصدرت محكمة في فبراير الماضي قرارا بضرورة إجراء فحوص الحمض النووي لدى الضحايا المحتملين حتى يتأكدوا من فعل الطبيب.

اعترافات

وقبل وفاته عن 89 عاما، اعترف كربات بأنه قام بتلقيح 60 امرأة عن طريق سائله المنوي في مصحته التي أغلقت سنة 2009 بعدما رصدت السلطات عدة مخالفات.

ولم تقف “حماقات” الطبيب عند هذا الحد بل قام في بعض المرات بخلط السائل المنوي لأكثر من رجل حتى يقوم بإخصاب مرة واحدة، وفي انتهاكات أخرى، كان يزور هوية الشخص المتبرع بالسائل المنوي.