الفيفا يضع الدوحة في ورطة.. شرط لاستضافة قطر مونديال 2022 السماح بالمثلية الجنسية!

الفيفا يضع الدوحة في ورطة.. شرط لاستضافة قطر مونديال 2022 السماح بالمثلية الجنسية!

صحيفة المرصد: اشترطت منظمة الفيفا على قطر أن تعلن بشكل رسمي واضح أنها تقبل “المثليين” جنسيا ولا تمارس أي تمييز ضدهم إذا كانت تريد استضافة مباريات كأس العالم في 2022.

الفيفا تراقب
ووفقا لموقع “بينك نيوز” الإخباري فقد نشر بياناً لناطق باسم الفيفا يقول إن المنظمة الدولية الموكلة بالمونديال تبلّغت بما فعلته الرقابة الصحفية القطرية في ثماني مرات مؤخراً عندما حذفت من صحيفة نيويورك تايمز التي تصدر في الدوحة إشارات وردت في تقارير تتحدث عن الشذوذ الجنسي في المونديال وكيف أنه سيشكل مشكلة اجتماعية في مونديال الدوحة 2022.

وأوضح الناطق باسم الفيفا أن فريقهم الموجود في الدوحة يتابع هذا الموضوع وسيتخذ قراره على ضوء ما يلتزم به القطريون تنفيذاً لما كانوا وافقوا عليه عندما تم الاتفاق معهم على استضافة مباريات كأس العالم.

أمير قطر.. والمثليين
وأكد آلان هوغارت المسؤول في منظمة العفو الدولية، أن هذا الموضوع سيجري بحثه أثناء الزيارة القريبة التي سيقوم بها أمير قطر للندن. فيما قال آندي هارفي، الخبير المحكّم في التشريعات الرياضية ، أن على قطر أن تلتزم رسمياً وعلنياً بالسماح للمثليين ليس فقط أثناء فترة كأس العالم وإنما كتشريع قانوني دائم، كما حصل مع روسيا قبل أن تستضيف كأس العالم 2018.

وكانت شبكة ايه بي سي نيوز الأمريكية نشرت تقريراً أظهرت فيه تدخل أجهزة الامن والإعلام القطرية في ثماني تقارير لصحيفة نيويورك تايمز ما بين إبريل وتموز هذا العام وشطبت منها، في النسخة المقروءة بالدوحة، الإشارة للمثلية الجنسية باعتبارها جزءاً مفترضاً من ترتيبات مونديال 2022. وقال تقرير إيه بي سي إن الأجهزة القطرية شطبت إشارات في تقارير نيويورك تايمز وتركت مكانهما فراغاً ،مع إشارة إلى الشطب بمقتضى الضرورة الاستثنائية.