القحطاني ينشر قصيدة “سفينة الدوحة” رداً على سياسة قطر

القحطاني ينشر قصيدة “سفينة الدوحة” رداً على سياسة قطر

صحيفة المرصد : نشر المستشار بالديوان الملكي السعودي سعود القحطاني قصيدة جديدة بعنوان “سفينة الدوحة”، جاءت في 45 بيتاً، ، حيث بدأها بقوله “حمام ياللي بالغصون المشانيف.. تنوح مدري هم وإلا سعاده”، حاملةً رسالته .

والشاعر ضاري، الاسم المستعار الذي يكتب به القحطاني منذ عام 2002، استطاع أن يعزز قصيدته الجديدة، إذ يقول موجهاً كلامه للقارئ الآخر “يمناك لا ترفع عصاها على السيف.. تجيبك لحدب السيوف القراده”، والإشارة واضحة، وأكمل “وأنا على حق ومعي سيفٍ رهيف.. معي ولد سلمان حزم وسياده”.

فيما حملت القصيدة مضامين وطنية، كون القصيدة موجهةً إلى الدوحة التي قاطعتها الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، فيقول “وإلا حمد جاسم خبير الأراجيف.. ما شاف شر إلا فرح به وزاده”، ويقول أيضاً “وحمد ابن ثامر مكلف بتأليف.. أحداث ضد سعود حسب اجتهاده”.

فيما وجه بعضاً من أبياته للشعب القطري قائلاً : “يا ربعنا يا أهل قطر يالعواريف.. حنا لكم اخوان شعب وقياده”، مؤكداً أن الخلاف ليس مع الشعب القطري، ولكنه مع ممارسات حكومته التي تتلاعب بها أجندات سياسية ، تهدد أمن جيرانها في الخليج وأشقائها في العالم العربي.

ليكمل الأبيات قائلاً :

من يحتمي بإيران شاف التحاسيف

غرس العدو يا ربعنا وش حصاده

مثل الذي يشره على الوسم بالصيف

ما بل ريق ولا تحقق مراده.

وفي ختام قصيدته “سفينة الدوحة”، كتب ضاري بصوت السعوديين قائلاً:

وإلا السعودية جبل شاهق منيف

سادت على الدنيا ونعم السياده

يأمن بنا الخايف ويفرح بنا الضيف

حنا بدايات الفخر وامتداده.