اللاحم: قطر والطابور الخامس!

اللاحم: قطر والطابور الخامس!

صحيفة المرصد: أبدى الكاتب السعودي عبد الرحمن اللاحم احترامه للقطريين قائلًا “أحترم كل قطري يستميت بالدفاع عن دولته في ظل الأزمة الحالية حتى وإن وجدت الكثير منهم يدخل على حسابي في تويتر ويستخدم لغة عنيفة في بعض الأحيان إلا أنه يمارس عملا طبيعيا وهو الدفاع عن وطنه كما يزعم وإن كان غالبية القطريين لا يتماهون مع سياسة نظامهم الحاكم ومغامراته المراهقة وغير المحسوبة؛ لأن غالبية القطريين يعلمون جيدا أن لا مصلحة لهم ولا لدولتهم في معاداة السعودية ودول الخليج التي هي أقرب إليهم من عدو فارسي فاشي لا تربطهم به أية روابط ثقافية ولا اجتماعية ولا جغرافية”.

وأضاف اللاحم في مقال منشور له بـ “عكاظ” “في نفس الوقت لا أملك إلا أن أمقت أولئك السعوديين الذين أصبحوا قطريين أكثر من القطريين أنفسهم وخذلوا وطنهم وطعنوه في خاصرته وشنعوا على الوطنيين الشرفاء من أجل أنهم تصدوا لتصريحات أمير قطر العدائية تجاه وطنهم ولم يتركوا مفردة في قاموس الشتائم إلا واستخدموها وقاتلوا بكل ما أوتوا من قوة من أجل تسويق أكذوبة الاختراق وبعد أن تلاشت وثبتت السياسة العدائية التآمرية لحاكم قطر عادوا أدراجهم لحساباتهم ونظفوها من ذلك العار والدنس، متخيلين أن مواقفهم لم ترصد أو توثق كعادتهم دائما في كل قضية تمس أمن.

وأكمل حديثه قائلًا “ما فعلوه مع قطر فعلوه مع تركيا أيام الانقلاب وقلبوا حساباتهم جبهة حمراء للدفاع عن الرئيس أردوغان وزينوا حساباتهم بصوره وصور العلم التركي وبرروا حملات الاعتقالات التي قام بها النظام التركي بعد الانقلاب ولم يتحدثوا يومها عن الحكمة ولا عن اللحمة الوطنية ولا عن رأب الصدع كما هي لافتاتهم اليوم مع تصريحات أمير قطر العدائية، وهذا الطابور الخامس سيستمر ويتنامى ما لم يقف في وجهه (القانون) والمؤسسات القضائية، لأن الحكماء قديما قالوا (من أمن العقوبة، أساء الأدب).