المغربية مريم حسين تعتذر للإعلامي صالح الجسمي بعد حكم حبسها .. والأخير يستشهد في رده بتشبيه ولي العهد للسعوديين!

المغربية مريم حسين تعتذر للإعلامي صالح الجسمي بعد حكم حبسها .. والأخير يستشهد في رده بتشبيه ولي العهد للسعوديين!

صحيفة المرصد : نشرت الفنانة المغربية مريم حسين اعتذارا للإعلامي الإماراتي صالح الجسمي  بعد نحو عامين من الخلاف الدائر بينهما وما تبعه من إساءة وتشهير وجلسات تقاضٍ مستمرة ، وانتهت بصدور حكم استئناف دبي  ببراءة الجسمي في قضية السب المتبادل والتشهير مع مريم حسين، فيما قضت بحبس الأخيرة شهرا يليه الإبعاد عن الدولة.

وجاء الاعتذار بعد توسط الفنانة الإمارتية أحلام  حيث كتبت مريم حسين عبر حسابها  على “تويتر ” لك جزيل الشكر على مسعاك الكريم يا أم فاهد وهذا من أصلك الطيب، ثانياً: بخصوص الإعتذار على راسي وهذي رسالتي بموجب اعتذار مباشر للأخ صالح وأتأمل  يقبل اعتذاري ولي الشرف بالتواصل معاك يالقلب الكبير وأتمنى يسود الود معه”.

فيما أعلن صالح الجسمي عن عدم قبوله الاعتذار و أكد تمسكه بحقه في القضية قائلا عبر ”تويتر“: ”يشبه الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الأخوة السعوديون بجبل طويق وأنا أشبه نفسي وعنادي بجبل خورفكان ذو الحجارة الصماء الكبيرة ثابت عند مواقفي لا أتزحزح حتى لو وزنوني ذهبا، لا تنازل . انتهى“.