“المناعة الصامتة”.. علماء يفجرون مفاجأة بشأن “الخلايا التائية” في الجسم: هل مر كورونا عليك وخرج دون أن تدري ؟!

“المناعة الصامتة”.. علماء يفجرون مفاجأة بشأن “الخلايا التائية” في الجسم: هل مر كورونا عليك وخرج دون أن تدري ؟!

صحيفة المرصد : تتزايد نسبة “اللا أعراض” بين مصابي كورونا، وهو ما ينذر بتفش خطير صامت للمرض، حيث اكتشف العلماء أن 75% من الأشخاص الذين يعانون من فيروس كورونا المستجد ربما لديهم “مناعة صامتة”.

وكشفت دراسة حديثة نشرها موقع “medRxiv” المتخصص بنشر وأرشفة أوراق الأبحاث الأولية، أن ظهور إصابة ما في أسرة معينة تعني في كثير من الحالات إصابة أغلب أفراد الأسرة، إما دون أعراض أو بأعراض خفيفة، إذ وجدت الدراسة أن 6 من كل 8 أشخاص يعيشون مع مصاب بالفيروس كانت نتائجهم “سلبية فيما يتعلق بالأجسام المضادة”.

ووجد العلماء أنه عندما تم فحص عينات دم من عائلة المصابين، وجد أنهم أصيبوا بالفيروس وتغلّب عليه جسدهم من خلال جزء منفصل بجهاز المناعة وهو ما يعرف بـ “الخلايا التائية”، وهي التي عادة ما تصنع “الذاكرة” أو تنبه الجهاز المناعي وتجعله يتعرف على الفيروس.

ويعتقد باحثون من مستشفى ستراسبورغ الجامعي في فرنسا أن مرضى كورونا لديهم استجابة “منقسمة” أو مختلفة، بحيث تستجيب الخلايا التائية للذين ليس لديهم أجسام مضادة في الدم وتحارب الفيروس وتستطيع التعرف على “البروتين” الذي يحيط بالفيروس الذي يساعده عادة في التسلل داخل الخلية.